جمعة النعيمي (أبوظبي)

أيدت محكمة النقض بأبوظبي براءة متهمين، وآخر كان مجهولاً من تهمة تزوير محرر رسمي، وبناء عليه قضت المحكمة برفض طعن النيابة العامة في قضية اتهام المجني عليها للمتهمين بالقيام بعملية تزوير محرر رسمي لمحادثة الواتساب. 
وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المطعون ضدهما اشتركا مع آخر مجهول في ارتكاب تزوير محرر غير رسمي لمحادثات الواتساب المقدمة من قبلهما في الدعويين والمنسوب صدورها من هاتف المجني عليها عن طريق الاصطناع على غرار المحررات الصحيحة منها بأن أمدا المجهول بالبيانات اللازمة للقيام بعملية التزوير، واستعمال المحررات المزورة، وذلك بتقديم صور المحادثات في الدعوى مع علمهما بتزويرها. وطلبت النيابة العامة معاقبة المتهمين، طبقًا لقانون العقوبات الاتحادي.
وأوضحت محكمة النقض أن محكمة الموضوع لا تلتزم في حالة القضاء بالبراءة بالرد على كل دليل من أدلة الثبوت ما دام أنها رجحت دفاع المتهم، أو دخلتها الريبة والشك في عناصر الإثبات، لأن في إغفال التحدث عنها ما يفيد ضمنًا أنها أطرحتها ولم تر فيها ما تطمئن معه إلى إدانة المطعون ضدهما، كما أنه لا يعيب حكمها.