دبي (الاتحاد)

ضبطت شرطة دبي 102 متسول من مختلف الجنسيات، وذلك ضمن حملة «كافح التسول»، التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة دبي مطلع شهر رمضان الجاري بالتعاون مع الشركاء، داعية الجمهور للإبلاغ عن المتسولين الذين يستغلون حلول الشهر المبارك، في استعطاف واستجداء المارة للتسول وجمع المال، خاصة مع الظروف الراهنة.
وقال العقيد علي سالم، مدير إدارة المتسللين في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي: إن الإدارة قامت بوضع خطة أمنية متكاملة لمكافحة التسول، بالتعاون مع الشركاء، وتكثيف الدوريات في الأماكن المتوقع تواجد المتسولين بها، مشيراً إلى أن التسول يرتبط بسلوكيات سلبية تهدد أمن المجتمع وحياة وممتلكات أفراده، وتسيء إلى صورة الدولة، وتشوه مظهرها الحضاري، نتيجة المخاطر التي ترتبط بالتسول، ومنها ارتكاب بعض الجرائم مثل السرقة، واستغلال أطفال ومرضى وذوي عاهات في التسول، وتحقيق مكاسب غير مشروعة.
ودعا العقيد علي سالم، إلى عدم الاستجابة لاستجداء المتسولين، أو التعامل معهم بمشاعر الشفقة والعطف على مظهرهم، ومساعدة أجهزة الشرطة بالإبلاغ الفوري عن أي متسول يتم رصده .