أرسلت دولة الإمارات اليوم طائرة مساعدات تحتوي على7.7 طن من الإمدادات الطبية إلى زيمبابوي، لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وسيستفيد منها أكثر من 7.7 ألف من العاملين في مجال الرعاية الصحية، لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس. وقال سعادة جاسم محمد مبارك القاسمي سفير دولة الإمارات لدى زيمبابوي.: «تتشرف دولة الإمارات بدعم الجهود الدؤوبة التي تبذلها الدول التي تعمل على احتواء (كوفيد-19).. إن هذه المعونات الطبية سوف تعزز إمكانيات المتخصصين في الرعاية الصحية في زيمبابوي. لتلبية احتياجاتهم الفورية، ما يمكنهم من أداء مهامهم بأعلى قدر من السلامة».

وأضاف سعادته «إن دولة الإمارات تعتبر زيمبابوي شريكاً مهماً، وهي تلتزم بتقديم الدعم للدول الأفريقية، لمساعدتها في مكافحة فيروس (كوفيد-19)».

وقدمت دولة الإمارات أكثر من 448 طنًا من المساعدات لأكثر من 40 دولة، استفاد منها نحو 448 ألفاً من المهنيين الطبيين.