أبوظبي (وام)

أكد معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، أن الذكرى الـ44 لتوحيد قواتنا المسلحة مناسبة وطنية مجيدة راسخة في وجدان شعب الاتحاد، نستذكر خلالها عظيم العمل الذي أنجزه الآباء المؤسسون، وما قدموه لوطننا من أعمال خالدة، ومن أهمها تأسيس قوات مسلحة إماراتية فاعلة وقادرة على حماية صرح الاتحاد الحضاري.
وعبّر معاليه، في كلمة وجهها عبر «مجلة درع الوطن» بهذه المناسبة التي توافق يوم السادس من شهر مايو من كل عام، عن أسمى آيات الاعتزاز والفخر التي يحملها جميع أعضاء المجلس الوطني الاتحادي لقواتنا المسلحة، كما رفع معاليه، نيابة عن أعضاء المجلس كافة، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى جميع منتسبي القوات المسلحة، وإلى شعب الإمارات الكريم بهذه الذكرى الغالية على قلوبنا جميعاً.