أم القيوين (الاتحاد) 

قال سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين: إنه في يوم تاريخي في ذاكرة الوطن، نحتفل اليوم بالذكرى الرابعة والأربعين لتوحيد القوات المسلحة التي تجلت فيها الإرادة الوطنية للمغفور له القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه الحكام بتوحيد القوات المسلحة تحت قيادة واحدة لتعبر عن الإرادة الوطنية، وتؤكد وضع السياج الوطني المنيع لحماية المكتسبات وغرس قيم الولاء والانتماء في نفوس أبناء الوطن عامة، ورجال قواتنا المسلحة خاصة.
وأضاف سموه في كلمة وجهها عبر مجلة درع الوطن بهذه المناسبة: لقد شهدت  فصائل قواتنا المسلحة كافة منذ توحيدها تطوراً نوعياً من ناحية التدريب والتجهيز والتسليح أهلها، لأن تكون على أهبة الاستعداد لتنفيذ الواجبات الموكلة إليها وفق المهام العسكرية والإنسانية ودعم الأمن والسلم الدولي، ومساندة الأشقاء لدعم السلام والاستقرار في المنطقة.
وأكد سموه أن فصائل قواتنا المسلحة اكتسبت منذ توحيدها تطوراً نوعياً في النواحي التقنية والفنية العسكرية، وفق أرقى المعايير العالمية لتواكب التطور المستمر في العلوم العسكرية والتدريب لتكون جاهزة لتأدية الواجبات الموكلة إليها، سواء في المهام العسكرية أو الإنسانية، وفق الأهداف السامية لدعم الأمن والسلم الدولي، ومساندة الأشقاء. وقال: نستذكر بكل فخر واعتزاز ملاحم المجد والبطولات التي سطرها رجال قواتنا المسلحة في ميادين الشرف والعزة.