أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) 

قال الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة جمعية واجب التطوعية: إن ذكرى القوات المسلحة الإماراتية يوم مُظفّر نفاخر به الدنيا، مشيراً إلى أن الوطن يعيش فرحة عارمة بهذه الذكرى الباسلة، رافعاً لمقام القيادة الرشيدة أطيب وأجمل التهاني المباركة. 
واعتبر يوم السادس من مايو كل عام، يوماً مجيداً لا يُنسى، حيث شهد صدور قرار تاريخي سابق لأوانه، تمثل في توحيد القوات المسلحة الإماراتية تحت علم واحد وقيادة واحدة، بما يحقق آمال الشعب للحفاظ على أرض الوطن، والذود عنه وحماية إنجازات ومكتسبات دولة الاتحاد. 
وأكد أن قواتنا المسلحة الإماراتية ما نكصت، ولا تقهقرت يوماً عن واجب الدفاع عن شرف وثرى هذه الأمة، فكانت في الصف الأول في كل معارك الأشقاء وعلى ثراهم، وقدمت صوراً من البطولة والتضحية والشهادة، وكانت ولا تزال وستبقى بطلة الإنسانية والسلام الذي لا تلين، وعوناً للشعب والجار، رافعة راية المجد والعز والفخر، ولا يهبط لجنودها همّة، ولا يغمض لهم جفن، لأنهم الرجال الذين صقلتهم مدرسة أعز الرجال، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه».