أبوظبي (الاتحاد)

قال طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، بمناسبة الذكرى الـ44 لتوحيد القوات المسلحة، إن قواتنا المسلحة نموذج عالمي في حماية مكتسبات الدولة، وربط العمل العسكري بالجهود الإنسانية.
 وأضاف: «حرصت قيادة دولة الإمارات، وبفضل الرؤية العميقة والعمل المخلص للآباء المؤسسين، منذ بداية بناء دولة الاتحاد، على ترسيخ الكيان الاتحادي وتوحيد أركانه، وتعزيز أمنه واستقراره، وكان قرار توحيد القوات المسلحة قبل 44 عاماً تحت علم واحد وقيادة مشتركة، ثمرة لتوطيد تلك الدعائم، ودعم وتعزيز مسيرة الاتحاد».