أبوظبي (الاتحاد)

تكثف بلدية مدينة أبوظبي حملاتها التوعوية بشأن فيروس «كورونا»، في كافة مناطق جزيرة أبوظبي وضواحيها للحد من انتشاره، حيث نفذت من خلال بلدية مركز المدينة عدداً من الحملات التوعوية، تحت شعار «لسلامتك خلك في البيت»، بهدف تعزيز الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس «كورونا المستجد». واستهدفت الحملة، مرتادي مماشي كورنيش أبوظبي، للتوعية بأهمية البقاء في المنزل، حفاظاً على سلامتهم وسلامة ذويهم، وبضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كورونا»، حيث شهدت الحملة تجاوباً كبيراً من قبل أفراد المجتمع مرتادي الكورنيش، الذين أظهروا وعيهم الكامل بأن الوقاية من فيروس «كورونا» هي مسؤولية تقع على عاتق جميع أفراد المجتمع. وتأتي الحملة، وما يماثلها من حملات على مختلف الأماكن والفئات المجتمعية، بهدف دعم الجهود الكبيرة والمتواصلة، التي تقوم بها دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، لتوفير بيئة صحية آمنة لكافة أفراد المجتمع، من مواطنين ومقيمين على حد سواء.