ناصر الجابري (أبوظبي)

أعلنت هيئة المساهمات المجتمعية في أبوظبي، أن غداً الخميس هو اليوم الأخير لاستقبال المساهمات المتمثلة في تقديم أجهزة الحواسيب الشخصية والألواح الإلكترونية، وذلك ضمن برنامج «معاً نحن بخير» والذي يهدف إلى دعم الجهود الوطنية لمواجهة التحديات الصحية والاقتصادية المجتمعية الراهنة.
وأكدت الهيئة أن المساهمات الواردة من الأفراد سيتم تخصيصها ضمن الدعم التعليمي الخاص للأسر المتضررة بفعل الظروف الحالية، وذلك بهدف ضمان استمرارية الطلبة عبر توفير الأجهزة الإلكترونية اللازمة لاستكمال مشوارهم الدراسي عبر نظام التعليم عن بُعد والمتبع حالياً في كافة المدارس، حيث سيتم العمل على توفيرها للطلبة الذين فقد أولياء أمورهم عملهم أو من هم في إجازة من غير راتب خلال الفترة الحالية.
وأشارت الهيئة إلى أن المتوسط الزمني لاستكمال طلب تقديم المساهمة بالأجهزة الإلكترونية عبر الموقع الرسمي لبرنامج «معاً نحن بخير» «togetherwearegood.ae»، يصل إلى دقيقتين فقط، حيث يتضمن التسجيل بالطلب مجموعة من الخطوات منها كتابة البيانات الشخصية وإرفاق البيانات اللازمة حول نوع المساهمة وبيانات الجهاز الإلكتروني، موضحة أنه يمكن للفرد المساهمة بعدد مفتوح من الحواسيب والألواح الإلكترونية، حيث سيتم التواصل معه من قبل فريق عمل الهيئة لاستلام الطلب من منزل المساهم.
ومن جهتها أوضحت سلامة العميمي، مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية، أنه يتم العمل على إعادة تأهيل كافة الأجهزة وضمان عملها بالطريقة الملائمة للطلبة المستفيدين، حيث يتم تزويد الحواسيب والألواح الإلكترونية بكافة المتطلبات التي يحتاجها الطالب، لإيصالها للمستفيدين بحالة جيدة ووفقاً للاشتراطات الصحية الآمنة، بما يمكنهم من استكمال مشوارهم المدرسي، لافتة إلى أن الأيام الماضية شهدت قيام عدد من المواطنين والمقيمين بالإعلان عن رغبتهم بالمساهمة والتي لها بالغ الأثر في دعم الجهود التعليمية الحالية خاصة خلال الفترة الراهنة.
وبينت أنه سيتم التواصل الهاتفي خلال الفترة القريبة المقبلة مع أصحاب طلبات الدعم التعليمي ممن تمت الموافقة على طلباتهم، بعد الانتهاء من دراستها من قبل دائرة التعليم والمعرفة والتي تعمل على دراسة كل الطلبات الواردة وبحث استيفاء كل طلب منها للشروط التي تم الإعلان عنها سابقاً، بهدف تحديد قائمة المستفيدين من إجمالي نحو 11 ألف طلب تم تلقيه خلال شهر أبريل الماضي.

توزيع 512 سلة غذائية
أعلنت هيئة المساهمات المجتمعية، عن البدء بتوزيع الدفعة الأولى للمستفيدين من برنامج الدعم الغذائي، حيث تم تسليم أكثر من 512 سلة غذائية للمواطنين والمقيمين في إمارة أبوظبي المتضررين نتيجة الأوضاع الصحية والاقتصادية الحالية.

  • غداً.. انتهاء استقبال الأجهزة الإلكترونية لـ «معاً نحن بخير»

وبموجب الشراكة المبرمة مع هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، سيتم توزيع السلال الغذائية على مدى 3 أشهر للفئات الأكثر تضرراً بالإمارة، وسيحصل المستحقون من الأفراد والأزواج والعائلات على 3 سلال غذائية يعتمد حجمها على عدد أفراد الأسرة. وعبر المتطوع الإماراتي مبارك الأحبابي عن فخره وسعادته لتطوعه بوقته وجهده، قائلاً: من دواعي سرورنا نحن الشباب أن نشارك بدعم مجتمعنا في ظل هذه الظروف الاستثنائية، وهي فرصة لنقدم الشكر لبلدنا الغالي الإمارات الذي أعطانا وقدم لنا الكثير.
وقالت جيلينا ملادينوف، من صربيا: أحب عمل الخير وأشعر بالارتياح عند تقديم المساعدة لمن يحتاجها، وتطوعت للمساعدة في مبادرة الدعم الغذائي، كرد جزء من الجميل لمجتمع الإمارات.
وأشارت لاليتا ديفيز من بلجيكا: أشجع الجميع على التطوع خصوصاً في ظل الأوضاع الراهنة، لنكون يداً واحدةً مجتمعنا بحاجة لنا، ونحن قادرون على المساهمة بتوصيل الإمدادات الغذائية وتقديم المساعدات التعليمية والدعم الطبي للعائلات المتضررة نتيجة الأوضاع الراهنة.