أبوظبي (الاتحاد) 

يناقش المجلس الوطني الاتحادي خلال جلسته السابعة من دور الانعقاد العادي الأول للفصل التشريعي الـ 17 والتي يعقدها «عن بُعد» اليوم، مشروع قانون اتحادي بشأن حماية الشهود والذي يهدف إلى تفعيل دور المشاركة المجتمعية في الكشف عن الجرائم، وحماية الشهود والمجني عليهم والمبلغين والخبراء والمصادر السرية وأفراد أسرهم والأشخاص وثيقي الصلة بهم ومن تقرر الجهة القضائية حمايته من أي تهديد يحيط بأي منهم أو اعتداء أو انتقام أو ترهيب، ووقاية المجتمع وخفض نسبة الجريمة. 
ويضم مشروع القانون 29 مادة، ومن المقرر أن يطلع المجلس على 3 مشروعات قوانين واردة من الحكومة أحيلت من قبل معالي صقر غباش رئيس المجلس إلى اللجان المتخصصة وهي: مشروع قانون اتحادي بشأن إنشاء المركز الدولي للتميز في مكافحة التطرف والتطرف العنيف، أحيل إلى لجنة شؤون الدفاع والداخلية والخارجية، ومشروع قانون اتحادي بشأن جمع التبرعات أحيل إلى لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل والسكان والموارد البشرية، ومشروع قانون اتحادي بشأن الصحة النفسية أحيل إلى لجنة الشؤون الصحية والبيئية، كما يطلع المجلس ويناقش موضوعات أخرى.