دبي (الاتحاد) 

أعلنت إدارة المؤسسات الإسلامية بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، تفعيل 35 مؤسسة إسلامية ومراكز تحفيظ القرآن الكريم في الإمارة لنظام التعليم عن بُعد بمختلف الوسائل المتاحة لتناسب المتغيرات الحالية.
وأكد الدكتور عمر الخطيب، المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الإسلامية، أن إجراءات الحد من كورونا لن تؤثر في سير الخطط والبرامج التعليمية التي تشرف عليها الدائرة، لضمان استمرارية تحصيل الطلبة للعلوم الدينية والمعارف الإسلامية.
 وأضاف الخطيب أن كفاءة التعلم الإلكتروني التي تجلت عبر منصات الاتصال المرئي، أثبتت جودة العملية التعليمية في الظروف كافة، وهي عملية تحظى بدعم واهتمام ورعاية مستمرين من القيادة الرشيدة.
وأفاد جاسم الخزرجي، مدير إدارة المؤسسات الإسلامية، بأن عدد مراكز تحفيظ القرآن الكريم التي طبقت نظام التعلم عن بُعد بمختلف الوسائل بلغ 24 مركزاً، بينما بلغ عدد المؤسسات الإسلامية التي طبقت نظام التعلم عن بُعد بمختلف الوسائل 11 مؤسسة.
 يذكر أن عدد الطلاب المنتسبين لبرامج التعلم عن بُعد في مراكز التحفيظ بلغ 1368 طالباً و4532 طالبة، بينما بلغ عدد الطلاب المنتسبين لبرامج التعلم عن بُعد في المؤسسات الإسلامية 1724 طالباً و2573 طالبة، بإجمالي 10197 طالباً وطالبة.