دينا جوني (دبي)

 أوضحت وزارة التربية والتعليم، الإجراءات التي تم اعتمادها بالتنسيق مع مزودي خدمة الاتصالات، بخصوص مبادرة توفير خدمة الإنترنت المجانية على الهاتف المتحرك للطلبة المواطنين والمقيمين، والتي أعلنت عنها «التربية» وهيئة تنظيم الاتصالات. 
ولفتت الوزارة، في تعميمها إلى الإدارات المدرسية، إلى 10 إجراءات يفترض توضيحها لأولياء أمور الطلبة ذوي الدخل المحدود بخصوص الإنترنت المجاني. 
وقالت الوزارة في تعميمها: إن هذه الخدمة تستحق فقط لفئتين من الطلبة، هما ذوو الدخل المحدود وعدم توافر خدمة الإنترنت المنزلي، والمقيمون في المناطق النائية التي لا توجد بها خدمة الإنترنت المنزلي. 
وأكدت الوزارة، أن على ولي الأمر مراجعة المدرسة لتعبئة النموذج بكافة بياناته، والذي تمّ إرسالها للمدرسة، وذكر رقم الهاتف الذي سيستخدمه الطالب في عملية التعلم عن بُعد. 
وأوضحت أنه إذا كان في أفراد العائلة أكثر من طالب، فيجب إدراج جميع أسماء أبنائهم مع هواتفهم وبياناتهم. 
ويُدرس الطلب من قبل المختصين في المدرسة، ويتم رفع الطلبات التي تمت الموافقة عليها إلى قطاع العمليات المدرسية لاتخاذ الإجراءات اللازمة، ومن ثم ترسل الطلبات التي تمت الموافقة عليها من العمليات المدرسية، إلى قسم تقنية المعلومات، وإلى مديرة علاقات الأعمال، بعد ذلك يتم إرسال اللوائح التي تم اعتمادها من قبل مديرة علاقات الأعمال، إلى شركات الاتصال لتفعيل الخدمة. 
وأكدت «التربية»، أن شركات الاتصالات والوزارة لا تزودان بطاقات هاتفية مجانية، ولكن يتم تفعيل خاصية هذه الخدمة المجانية على الرقم الخاص بالعميل والذي بحوزته، كما لا توفر خدمات الإنترنت المنزلي الثابت ضمن هذه المبادرة. 

ضعف 
قالت الوزارة إنه إذا كان هناك ضعف في الشبكة الداخلية المنزلية، أو أية مشاكل تقنية خاصة بالإنترنت المنزلي الثابت، فعلى العميل متابعة موضوعه مباشرة مع مزودي الخدمة، حيث لا يتم التدخل من قبل الوزارة في هذا الشأن، ولن تقدم خدمة الإنترنت المجاني للمشتركين بخدمة الإنترنت المنزلي، ويتراوح المعدل الشهري لاستهلاك البيانات بين 20 و40 جيجابايت عند استخدام أدوات التعلم عن بُعد.