أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت دائرة الإسناد الحكومي، ممثلةً بهيئة أبوظبي الرقمية، تدشين منصة «سداد أبوظبي» التي تعتبر أحدث منصات الدفع الرقمية الموحدة لجميع الخدمات الحكومية في إمارة أبوظبي، وذلك ضمن إطار منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم».
وتتماشى المبادرة الجديدة مع الخطوات الأخيرة التي أعلنتها حكومة أبوظبي، والرامية إلى الارتقاء بجودة حياة أفراد ومجتمع سكان إمارة أبوظبي، وتمكينهم من الاستفادة من التقنيات والحلول الرقمية الحديثة، حيث توفر منصة «سداد أبوظبي» طرقاً سلسة وآمنة وموحدة تتيح للمتعاملين إتمام عمليات الدفع رقمياً لجميع الخدمات الحكومية عبر قنواتها المختلفة، ما يمثل قفزة إضافية نحو تعزيز استدامة الخدمات الرقمية.
وتوفر «سداد أبوظبي» للجهات الحكومية في الإمارة منصة رقمية موحدة لجميع قنوات الدفع، ما يساهم في التقليل من إنجاز المعاملات يدوياً. وبالمثل، سيستفيد المتعاملون من خيارات دفع متعددة وآمنة، وإمكانية إجراء عمليات دفع مرة واحدة لخدمات جهات متعددة من خلال منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم»، ما يضمن تجربة موحدة للمتعاملين عبر جميع القنوات الحكومية. 
وأوضح معالي علي راشد الكتبي، رئيس دائرة الإسناد الحكومي – أبوظبي، أن منصة «سداد أبوظبي» تأتي في إطار الجهود التي تبذلها حكومة أبوظبي للارتقاء بجودة حياة أفراد ومجتمع سكان إمارة أبوظبي، وتسهيل وصول الجميع إلى الخدمات الحكومية بطريقة سلسة وخالية من التعقيد. وأعرب معالي الكتبي عن سعادته بالجهد الجماعي والتعاون الذي أظهرته جميع الجهات الحكومية لإطلاق هذه المنصة التي ستوحد عمليات الدفع الرقمية للخدمات الحكومية، وتضمن إنجازها بشكل سلس وآمن، لافتاً إلى أن هذه الخطوة تشكّل المرحلة التالية من رؤية حكومة أبوظبي نحو تحقيق الاستدامة الرقمية من خلال تبسيط الأنظمة والعمليات التي تعتمد على البيانات عبر جميع الجهات الحكومية.
وأكد المهندس محمد عبدالحميد العسكر، مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية بالإنابة، أن الخطوة التالية تتمثل بالعمل على دمج منصة «سداد أبوظبي» عبر القنوات الرقمية لجميع الجهات الحكومية، موضحاً أن ذلك سيشمل تحديد الأولويات والأسس المطلوبة لاستكمال تضمين القنوات الرقمية للجهات الحكومية، والتواصل معها لدراسة سُبُل إعداد وتنفيذ الخدمة في أقرب وقت، إضافة إلى بناء وتسخير الموارد اللازمة لإتمام عمليات ربط المنصة بالقنوات الرقمية المعنية في حال لزم الأمر، مشيراً إلى أن هذه الخطوة ستتبعها عملية توزيع لأجهزة نقاط البيع وربطها مع بعضها البعض لإتمام العمليات اللازمة.
وثمن اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، عالياً، اهتمام القيادة الحكيمة، ومتابعة معالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، قائد عام شرطة أبوظبي، لمشروعات التنمية والتطوير والارتقاء بالخدمات الإلكترونية والذكية المقدمة للمتعاملين، ودعم الجهود المستمرة التي تعمل على إسعادهم ورضاهم.
وأوضح أن مشاركة شرطة أبوظبي ضمن منصة «سداد أبوظبي»، تأتي انطلاقاً من حرصها المستمر، واهتمامها بمواكبة التطورات وتسخير أحدث التقنيات الرقمية في تقديم أرقى الخدمات للمتعاملين.
وقال هشام خالد ملك، وكيل دائرة المالية بالإنابة: «تعتبر منصة (سداد أبوظبي) ثمرة التعاون بين القطاع المالي والمصرفي والجهات الحكومية في إمارة أبوظبي، وهو يعكس قدرة الأطراف كافة على تسخير التكنولوجيا الرقمية مع قوة الفكر في تقديم خدمات حكومية سلسة وسهلة، ما يسهم في تلبية توقعات المتعاملين».
وقال الدكتور جمال الكعبي، وكيل دائرة الصحة أبوظبي بالإنابة: «يسعدنا أن نكون من أوائل الجهات الحكومية المشاركة في منصة «سداد أبوظبي»، هذه المبادرة المهمة التي تأتي في ظل ظرف استثنائي تتضافر فيه الجهود لتوفير كل الإمكانات اللازمة، واتخاذ الإجراءات كافة الاحترازية للحفاظ على صحة وسلامة أفراد المجتمع ووقايتهم». 
وتابع راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي: «نثمن إطلاق منصة «سداد أبوظبي» التي تنسجم مع توجهات حكومة أبوظبي الرامية إلى رقمنة الخدمات الحكومية وتعزيزها بهدف الارتقاء بتجربة المتعاملين». 
وقال عبدالله الساهي، وكيل دائرة البلديات والنقل بالإنابة: «تشكل منصة «سداد أبوظبي» ترجمة لرؤية حكومة أبوظبي التي تقوم على التوظيف الأمثل للتكنولوجيا في خدمة المجتمع والارتقاء بمنظومة العمل الحكومي في الإمارة». 
وأضاف محمد بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة – أبوظبي: «إطلاق منصة «سداد أبوظبي» يعكس رؤية الإمارة في تسريع وتيرة التحول الرقمي وتسخير التكنولوجيا للارتقاء بمستوى المعاملات الحكومية وتسهيل إجراءات السداد على السكان. وبدورنا في دائرة الطاقة، نواصل دعمنا لاستراتيجيات التحول الرقمي وإصدار التراخيص الفورية وغيرها من الخدمات الذكية عبر منصة (تم) ومنصة أبوظبي لخدمات الطاقة».
وقال سعيد البحري العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية: «تستمر التكنولوجيا الرقمية في إعادة تشكيل مستقبل المجتمع بشكل عام، والتأثير في مختلف مجالات الحياة، بما في ذلك القطاع الزراعي والأمن الغذائي، ونحن نعمل بالتعاون الوثيق مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص لتقديم الحلول المبتكرة التي يحتاجها المواطنون وقطاع الأعمال على حد سواء».
وقال أندريه صايغ، المدير التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول: «نحن نفخر بالشراكة التي تجمعنا مع حكومة أبوظبي لنكون جزءاً من منصة الدفع الموحدة «سداد أبوظبي» التي تستند إلى خبرة البنك الواسعة في مجالات منصات الدفع كافة. ويأتي هذا التعاون سعياً لتوحيد طرق الدفع بأسلوب مبتكر يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية».

التكنولوجيا الرقمية
أضاف راشد لاحج المنصوري، مدير عام الإدارة العامة للجمارك: «يعكس هذا المشروع أهمية التكنولوجيا الرقمية في تقديم الخدمات الحكومية المالية، لا سيما خدمات الدفع الإلكتروني. المتعاملون اليوم يتوقعون خدمات سريعة وآمنة لإنجاز معاملاتهم أو الحصول على الخدمات الحكومية، ومنصة (سداد أبوظبي) تلبي هذه التوقعات من حيث قدرتها على المساهمة في توفير بيئة أعمال آمنة ومتطورة وجاذبة مدفوعة، بحلول وخدمات حكومية رقمية».