دبي (الاتحاد) 

 نظمت حكومة دولة الإمارات برامج تدريبية افتراضية لبناء قدرات موظفي الجهات الحكومية في أوزبكستان للعمل عن بعد، بالاستفادة من تجربة الدولة في «العمل عن بعد»، وضمان استمرارية تأدية الأعمال وتقديم كافة الخدمات الحكومية بكفاءة عالية في الظروف الاستثنائية الطارئة نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وما يتطلبه ذلك من إجراءات وقائية. 
يأتي تنظيم هذه البرامج التدريبية ضمن مبادرات الشراكة الاستراتيجية في التحديث الحكومي بين دولة الإمارات وجمهورية أوزبكستان، وتهدف لتدريب موظفي الجهات الحكومية في أوزبكستان على إدارة ونظم وآليات العمل عن بعد باستخدام التطبيقات الذكية، وذلك بالاستفادة من التجربة الإماراتية الناجحة في هذا المجال، وأفضل الممارسات التي طبقتها الجهات الحكومية في الدولة، والمهارات الأساسية التي يجب أن يتمتع بها القائد في تعامله مع فريقه «عن بعد».
وأكد الدكتور ياسر النقبي مساعد المدير العام للقيادات والقدرات الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، حرص حكومة دولة الإمارات على مشاركة خبراتها وتجاربها التي أثبتت نجاحها في مواجهة التحديات، من خلال تطوير حلول تكنولوجية مرنة وعملية تضمن استمرارية العمل الحكومي بكفاءة وفاعلية في مختلف الظروف والأوقات. وهدف البرنامج التدريبي الذي أداره الدكتور منصور أنور حبيب مدير إدارة السعادة والتسامح في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو»، إلى تطوير وبناء قدرات موظفي القطاع الحكومي للتعامل مع الظروف الطارئة وضمان استمرارية العمل والإنتاج عبر تطبيق ممارسات العمل عن بعد، وتفعيل دور القائد في تمكين فريقه من مواجهة التحديات وتعزيز كفاءة الأداء والإنتاجية.