c (الاتحاد)

أبرمت وزارة تطوير البنية التحتية، وشركة إينوك، مذكرة تفاهم تم توقيعها عن بُعد، لإنشاء استراحات المركبات ومحطات توزيع متنقلة مع الخدمات والمرافق على الطرق الاتحادية.
وحضر التوقيع معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، وسيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك، فيما وقع المذكرة المهندس حسن محمد جمعة المنصوري وكيل الوزارة، وزيد القفيدي المدير التنفيذي لقطاع التجزئة في «إينوك». ووفقاً للمذكرة، تتعاون كل من الوزارة وإينوك، لإجراء التقييم المناسب والعناية الواجبة اللازمة لغرض إنشاء محطات توزيع متنقلة، مع الخدمات المرافقة لها، على عدد من قطع الأراضي (استراحات المركبات) على الطرق الاتحادية، والاستغلال الأمثل لتلك الاستراحات.
وقال معالي عبدالله بلحيف: الاتفاقية تمثل لبنة رئيسة في دعم إشراك المعنيين بتوفير تمويل لمشاريع البنية التحتية، ما يسهم في تخفيف العبء المالي عن الحكومة، ويرفع من كفاءة البنية التحتية بالدولة. من جانبه، أكّد سيف الفلاسي، على أهميّة التعاون مع وزارة تطوير البنية التحتية في الجهود المشتركة الرامية إلى تطوير بنية تحتية قوية، تتيح للعملاء التزوّد بالوقود بشكل سهل ومريح.