أصدرت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، اليوم الأحد، تعميماً موجهاً للوزارات والجهات الاتحادية بشأن قرار مجلس الوزراء الذي صدر مؤخراً، بخصوص نظام العمل عن بُعد في الحكومة الاتحادية، والذي يمثل أحد أنماط العمل الرئيسية التي أقرها المشرع في الحكومة الاتحادية، بناءً على نتائج التطبيق التجريبي في الحكومة الاتحادية منذ 2017.
وسيتم تطبيق هذا النظام - حسب التعميم- بشكل دائم من قبل الجهات الاتحادية في الظروف العادية، بالتوازي مع أنواع العمل التقليدي الأخرى المطبقة حالياً، وذلك بعد انتهاء الإجراءات التي تم اتخاذها لتنظيم العمل الحكومي في ظل الظروف الطارئة.
وعممت الهيئة نظام العمل عن بُعد، الجديد على الوزارات والجهات الاتحادية، موضحةً أنه يساعد في خلق فرص عمل جديدة غير تقليدية، وكذلك توفير خيارات عمل متعددة للموظفين وجهات عملهم، لتحقيق التوازن بين العمل والحياة، وبما لا يؤثر في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للوزارات والجهات الاتحادية.
وسوف يطبق النظام على الموظفين المواطنين الذين على رأس عملهم، في الوزارات والجهات الاتحادية، أو الذين سيتم تعيينهم مستقبلاً في الوظائف الملائمة للعمل عن بُعد، والتي يتم تحديدها من قبل الجهة الاتحادية، بالتنسيق مع الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وفقاً للمعايير المنصوص عليها في النظام، ووفقاً لإجراءات الموارد البشرية والأنظمة الإلكترونية المعتمدة في الحكومة الاتحادية.