دبي (وام)

أعربت أسرة أسترالية مقيمة، عن شكرها وامتنانها للدولة، على مساعدتها في عودة ابنها، بعد أن علق في مدينة سيدني الأسترالية، قرابة شهرين ليلتئم شمله مع والديه المقيمين في دبي. 
وقالت ليندسي ماكروبرتس والدة الطفل، التي تعيش في دبي منذ عشرين عاماً: إنها سعيدة جداً بعودة ابنها لوكاس ألكسندر سومرس، 9 أعوام، والمولود في دبي، معبرةً عن شكرها وامتنانها لحكومة الإمارات لإعادة ابنها إلى وطنهم الثاني الإمارات. وكانت والدة الطفل لوكاس قد رافقت ابنها إلى مدينة سيدني، وتركته مع أسرتها في إجازة قصيرة، ومن ثم العودة إلى دبي حيث يعيش، ولكن حال إغلاق الرحلات الجوية العالمية غير المتوقع، بسبب الإجراءات الاحترازية  دون عودته إلى الإمارات، من جهته عبّر الطفل لوكاس عن سعادته بالعودة إلى الدولة، وتمكنه من لقاء والديه.