الشارقة (الاتحاد)

أكد محمد عبيد راشد الشامسي، مدير عام صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي، أن إحياء الدولة ليوم العمال العالمي يعد مناسبة سنوية للاحتفاء بالعمال، وتأكيد حقوقهم التي أكدتها قيادة الدولة في خطاباتها وقوانينها وإجراءاتها المتبعة.
وأشار إلى أن الأول من شهر مايو الذي يصادف من كل عام مناسبة اليوم العالمي للعمال، مساحة وطنية رحبة لبيان الأدوار والجهود كافة التي تبذلها الدولة، وما تسعى لترسيخه من حقوق وتشريعات في حق الإنسان في العمل الذي كفله دستور وقوانين الدولة، إضافة إلى ما ساهمت به الدولة من مشاركة وتأثير في جميع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان التي من بينها حقوق العامل، والتي تؤدى كاملة باعتبار هذا الحق من الحقوق الثابتة والوثيقة الصلة بالحق في الحياة والتنمية.
 وأوضح الشامسي أن الإمارات تعتز بكل عامل على أرضها، يسهم ويشارك بجهوده وأدائه في البناء والتعمير، ويقدم دون كلل أو ملل العمل المتواصل، ويحظى بالمقابل بحقوق كاملة وامتيازات وحياة مستقرة في الدولة.
 ولفت الشامسي إلى أن العامل في كل مؤسسة حكومية أو خاصة له التقدير والثناء على أدائه وجهده، واليوم هو إبراز هذا الدور المقدر للعمال كافة، نظراً لإسهامهم بإخلاص وجدية في مسيرة التطور والتنمية في كل نواحي الأداء.