أكدت القيادة العامة لشرطة أبوظبي أن اهتمامها بتوعية وتثقيف العمال وتقدير دورهم في مسيرة النهضة والتطوير نابع من سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة التي تتعاون بشكل استباقي مع المجتمع الدولي لحماية العمال واحترام حقوقهم بالتركيز على مجالات التوظيف والأجور والسكن والصحة والسلامة والأمن.
وأوضحت في تقرير لها بمناسبة اليوم العالمي للعمال الذي يصادف الأول من مايو من كل عام انها نفذت حملات لحماية العمال وتعزيز سلامتهم ووقايتهم من جائحة كورونا ووزعت كمامات عليهم في مناطق تواجدهم في المفرق ومصفح وحميم الصناعية وغياثي وصناعية العين وسكن عمال الخرير خلف البوادي مول بمدينة العين.
وركزت على نشر الوعي بالإجراءات الاحترازية من خلال الغسل المتكرر للأيدي بالشكل السليم وارتداء الكمامات والتباعد الجسدي وترك المسافات المناسبة بينهم خلال تنقلاتهم وعدم البقاء في تجمعات وتوعيتهم بضرورة لبس الكمامات وارتداء القفازات التي تحميهم من مخاطر الإصابة بسبب انتقال العدوى من شخص لآخر والأخذ بالإجراءات الاحترازية اللازمة والبقاء في مساكنهم واستفاد من الحملة عشرات الآلاف من عمال البناء والتشييد كما حثت دوريات الإعلام الأمني بقطاع شؤون القيادة العمال إلى ضرورة إجراء فحص الكشف عن الفيروس ضمن جهود نشر الوعي بين مختلف فئات المجتمع للقضاء على الوباء وقدمت خلال تواجدها بمناطق أبوظبي والعين نصائح لهم بضرورة اتباع الإرشادات الصادرة عن الجهات الصحية الرسمية في الدولة للوقاية من جائحة كورونا.
وركزت شرطة أبوظبي اهتمامها خلال العام 2019 على تنفيذ أنشطة رياضية للعمال مع تحفيزهم على التميز الرياضي في مدنهم العمالية، ونفذت العديد من محاضرات التوعية والتي استفاد منها الالاف وبلغات متعددة إلى جانب تثقيفهم قانونيا ومروريا وأمنيا عبر منصاتها للتواصل الاجتماعي ومختلف وسائل الإعلام.
وقدمت لهم الهدايا الرمزية والعينية في احتفالاتها وحثت السائقين على حمايتهم من الحوادث المرورية، وخفض السرعات بالقرب من مدنهم العمالية، وأماكن تواجدهم بالمنشآت الصناعية بأبوظبي، وأماكن تجمع عمال الزراعة على الطرق.
وأوضح العميد محمد ضاحي الحميري مدير مديرية المرور والدوريات، أن النقل الآمن للعمال، ووقايتهم من جائحة كورونا من ضمن الأولويات المهمة لشرطة أبوظبي، تطبيقا لمبادئ احترام قيمة العمل والقيم الإنسانية الأصيلة، والمبادئ التى أرستها الدولة في نهج التسامح مع كافة شرائح المجتمع.
ودعا سائقي حافلات نقل العمال إلى الالتزام بالاجراءات الوقائية لحمايتهم من انتقال الوباء بينهم، وتشمل تخفيض أعدادهم في الحافلة، وجلوسهم في أماكن متباعدة داخل الحافلة، والتأكد من التزامهم بلبس الكمام. وطالب بالالتزام بالسرعات المقررة، وترك مسافة أمان كافية بين المركبات، والتأكد من سلامة المركبة وصلاحية الإطارات والصيانة الدورية للمركبة.
وأصدرت إدارة الشرطة المجتمعية بقطاع أمن المجتمع كتيباً توعوياً الكترونياً بعدة لغات بعنوان /عمالنا رمز تسامحنا/ تزامناً مع يوم العمال العالمي.
وذكر العقيد الدكتور حمود سعيد العفاري مدير إدارة الشرطة المجتمعية ان الكتيب ركز على تطوير المهارات المعرفية والحياتية للعمال بمجموعة القوانين التي سنتها الإمارات دولة العدل والتسامح لترسيخ حق الانسان في العمل ودعمه وتوعيته بالحقوق الثابتة.
وحذر الكتيب من السلوكيات التي يعاقب عليها القانون والتشريعات مثل تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية بشتى انواعها مع بيان عقوبات التعامل مع جميع أشكال المواد المخدرة كما تضمن نصائح عن جائحة كورونا المستجد وتطبيق الاشتراطات الوقائية الصحية التي تنفذها الدولة حاليا وحثهم على التقيد بالتدابير الاحترازية.