أبوظبي (وام)

قال مبارك القصيلي المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الزراعية في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية: إن الهيئة عملت على إنشاء العديد من المزارع الارشادية والنموذجية في مختلف مناطق الإمارة لتدريب وإطلاع المزارعين على أفضل نماذج أنظمة الري الحديثة والأتوماتيكية سواء كانت للزراعات المكشوفة أو المحمية .
وأضاف أنه تم تطوير الحاسبة المائية للمحاصيل الزراعية في إمارة أبوظبي من خلال تطوير تطبيق إلكتروني يعمل على أنظمة الهواتف المتحركة ويقدم للمزارعين معلومات محدثة حول احتياجات الري لنحو 45 محصولا زراعيا وتم ربطها وتغذيتها بشكل مباشر مع محطات أرصاد زراعية تابعة للهيئة إضافة إلى إطلاق تطبيق إلكتروني للهواتف الذكية في عام 2019 كدليل يحتوي على إرشادات زراعية شاملة وجداول بكميات الري اللازمة للمحاصيل المختلفة عبر مراحل نموها من بداية الزراعة حتى الحصاد.
وأكد حرص الهيئة على استشراف المستقبل الزراعي في ظل التغيرات المناخية من خلال دراسة وتحليل العلاقة بين المناخ والزراعة في الإمارة باستخدام الإحصاءات الحقيقية للمناخ والماء وإنتاجية المحاصيل ويتم الاعتماد على نتائج هذه الدراسة في التخطيط المناسب لتنمية قطاع الزراعة وفهم الاتجاهات المستقبلية لاحتياجات القطاع والأسواق من المحاصيل الزراعية لمساعدة صناع القرار على صياغة القرارات المتعلقة بالإنتاج وإدارة الموارد وفق أسس علمية.
وأشار إلى نجاح الهيئة في إقامة مشروع بحثي تدريبي لنشر المعرفة وبناء قدرات المزارعين بشأن أفضل الممارسات الزراعية الخاصة بنظام الزراعة المائية حيث طبقت أفضل التقنيات في هذا المجال لزيادة كفاءة استخدام المياه في الزراعة وتعزيز استدامة القطاع.
وفي مجال استخدامات مصادر مياه غير تقليدية في الزراعة لتعزيز الاستدامة الزراعية تم البدء باستخدام المياه المعالجة في ري 143 مزرعة بمنطقة النهضة منذ 2012 وتقوم الهيئة بعملية تقييم دورية لجودة المياه المعالجة المستخدمة في ري المزارع بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة «الفاو» والتي أثبتت أن المياه المعالجة ثلاثياً في محطات معالجة مياه الصرف الصحي بالإمارة تصلح لري جميع المحاصيل.