أبوظبي (وام)

أعلنت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، بالتعاون مع دائرة القضاء بأبوظبي عن تفعيل مرحلة متطورة لنظام «المحاكمة عن بُعد» على مستوى إمارة أبوظبي عبر استخدام تقنية الاتصال المرئي.
وأشاد اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي بتوجيهات القيادة الحكيمة في الارتقاء بالعمل الشرطي والأمني، من خلال تسخير التقنيات المتطورة في تحسين وتسهيل العمل وتطويره، موضحاً أن إجمالي مواقع التحقيق عن بُعد باستخدام تقنيات الاتصال المرئي بلغت 44 موقعاً، موزعة على 65 منصة، فيما بلغ عدد المواقع مع النيابات الاتحادية في الإمارة 9 مواقع، و7 غرف تابعة لشرطة أبوظبي ضمن نظام ربط النيابة العامة والمحاكم الجزائية بالمؤسسات العقابية والإصلاحية ومراكز الشرطة عبر دائرة تلفزيونية مغلقة. وأوضح أنه بموجب نظام الربط، يتم التحقيق والعرض على المحكمة وتقديم النزلاء طلباتهم المرحلية إلى هيئة المحكمة، أو النيابة باستخدام تقنية الاتصال المتلفز «الفيديو كونفرانس»، كما يمكن متابعة الجلسة مباشرة عبر تقنية الدائرة التلفزيونية المغلقة، حيث يتم البت في طلب النزيل من موقع السجن من دون اضطراره للحضور.
وثمن التعاون مع دائرة القضاء في تنفيذ المبادرة والعمل المستمر لتسهيل الإجراءات، مشيراً إلى العلاقة التكاملية بين الجهتين في إرساء الاستقرار الأمني والاقتصادي والاجتماعي في إمارة أبوظبي.