أحمد مرسي (الشارقة)

كشفت القيادة العامة لشرطة الشارقة، عن تصنيع ممرات للتعقيم بأيادي وأفكار مهندسين وفنيين تابعين للقيادة، «محلية الصنع»، سيتم وضعها أمام الإدارات والمباني التابعة لها كإجراءات احترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19».
وأكدت الملازم أول مهندس هنادي خليفة الكابوري من إدارة فرع الخدمات العامة إدارة الخدمات المساندة في القيادة العامة لشرطة الشارقة، أنه تم تصنيع هذه الممرات الذكية ذاتية التعقيم للأفراد وفق حساسات، بأيدي وأفكار مهندسي وفنيي الشرطة، الذين عملوا خلال الأيام الماضية على تنفيذها داخل الورش الفنية التابعة للقيادة.
ونوهت إلى أن 4 ضباط من القيادة، وهم: النقيب حافظ أسد، والملازم أول مهندس هنادي الكابوري، والمساعد أول مهندس إبراهيم المازمي، ورقيب أول فني توفيق فرحوني، من إدارة الخدمات المساندة، قسم الإنشاءات والصيانة، عملوا في تنفيذ هذه الممرات، واختيار الخامات والتصميم والتجميع والتشطيب، وصناعتها داخل إدارة الخدمات المساندة، إلى أن تم تركيبها في عدد من الأماكن والإدارات التابعة للقيادة، حيث تم تصنيع 4 منها حتى الآن ووضعها أمام إدارة المرور والدوريات «أنجاد»، وواحدة في إدارة الإسعاف والإنقاذ، وأخرى أمام المنشأة الإصلاحية والعقابية في الإمارة، وواحدة أمام إدارة المهام الخاصة.
وأفادت بأن هذه البوابة ذكية، وتعمل من خلال حساسات عند مرور الشخص يتم تعقيمه لمدة 10 ثوان، وهي تسمح بتعقيم 1300 فرد في اليوم الواحد، ومن خلال تزويدها بخزان لمواد تعقيم آمنة تمت دراستها وفق مختصين بالتنسيق مع بلدية الإمارة، بحيث لا تتسبب في أي حساسية للأشخاص، وكذلك لا تترك أية آثار على الملابس، وتكون فعالة للتعقيم ضد العديد من الميكروبات والجراثيم والفيروسات.
وذكرت أن هناك تعليمات وإرشادات مبسطة وضعت أمام الممرات ترشد الأشخاص للعبور من خلالها بصورة آمنة، حفاظاً على صحتهم وأهمية التعقيم لهم ولغيرهم.
وأكدت الكابوري، أن المهندسين والفنيين الذين قاموا بهذا المنتج، لن يتوقفوا على إنتاج ممرات لتعقيم الأفراد فقط بل يعملون حالياً على بناء ممرات تختص بتعقيم المركبات كذلك، حيث انتهوا من اعتماد النموذج وهو حالياً في طور التصنيع، وسيتم بالتنسيق مع الإدارات المعنية بتركيب البوابات في الأماكن والإدارات التي تتردد عليها مركبات كثيرة، بحكم تخصصها. وأشارت إلى أن مثل هذه المبادرات تصب في الصالح العام وتهدف إلى تحقيق المحافظة على سلامة رجال الأمن، في أداء مهامهم وتجنبهم التعرض للمخاطر خلال أداء عملهم وخاصة في ظل الظروف الحالية التي يعيشها العالم والتصدي لانتشار فيروس «كورونا المستجد».

تسهيلات للكوادر والفرق الطبية
أكدت القيادة العامة لشرطة الشارقة، على تقديمها كافة التسهيلات والإجراءات الخاصة بالكوادر والفرق الطبية والصحية بصورة عامة، في الإمارة وذلك خلال فترة التعقيم الوطني المقررة يومياً من الساعة الثامنة مساءً وحتى السادسة صباحاً كل يوم خلال الفترة الحالية.
وقال اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، إن القيادة توجه رسائل بصورة مستمرة لكافة العاملين في القطاع الصحي بالإمارة، عبر دورياتها، تخاطبهم فيها بأنها على استعداد تام لتقديم كافة الإجراءات لهم والتسهيلات الخاصة بعملهم وتنقلهم طوال ساعات برنامج التعقيم الوطني، وتشكرهم كذلك على الجهود التي يقومون بها خلال هذه الفترة الحالية في التصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد.
وتابع: إن القيادة على أتم الاستعداد لتقديم أي تسهيلات أو دعم للكادر الطبي في الإمارة يسهل من أعمالهم أو يساعدهم في أداء عملهم وحياتهم اليومية، وخاصة في ظل الظروف الحالية التي يعملون فيها، والتي تدفع البعض منهم للبقاء لساعات طوال في مكان العمل بعيداً عن بيته وأهله.
وذكر أن «خط دفاعنا الأول» من الفرق والكوادر الطبية كافة والعاملين في القطاع الصحي بالدولة، من أطباء وممرضين ومسعفين وإداريين وفنيين، يستحقون الشكر والثناء لما يبذلونه من جهود على مدار الساعة في ظل الظروف والتحديات التي يعيشها العالم حالياً جراء تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، باذلين أقصى جهودهم وطاقتهم لحماية وخدمة كل إنسان يعيش ويعمل على أرض الدولة.
وأشار الزري إلى أن القيادة سبق وأن خاطبت الكوادر الطبية وعبر مكبرات صوتية لدورياتها خلال ساعات الليل، ومن أمام مستشفى القاسمي بالشارقة، تحييهم قائلة: «إنكم خط الدفاع الأول في المجتمع ونقدر جهودكم خلال الفترة الحالية، وإن لدينا توجيهات بتوفير كافة الإمكانيات والتسهيلات لجميع الكادر من ناحية الدخول والخروج للمنشآت الصحية لخدمة المجتمع».
وأضاف أن الرسائل تضمنت أيضاً الشكر لكل الفرق الطبية،مثل: أنتم «خط دفاعنا الأول» وكل الشكر أيضاً على هذا الجهد والدعم الذي تقدمونه للمجتمع.