دبي (الاتحاد)

بدأت الأمانة العامة لمجلس الوزراء تنفيذ خطة متكاملة لاستمرار تدريب 33 شابا ممن تم اختيارهم لعضوية مجالس الإدارة في الجهات الاتحادية، بنظام التدريب عن بعد، وبما يتماشى مع الإجراءات الاحترازية والوقائية الوطنية في ظل الظروف الحالية.
وأوضح فيصل أحمد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دعم مجلس الوزراء «الأمانة العامة لمجلس الوزراء حريصة على استمرارية منظومة التدريب التي بدأتها لتأهيل الشباب لعضوية مجالس الإدارات التي تم اختيارهم لها، حيث طورنا الخطة التدريبية تماشياً مع الإجراءات الاحترازية الوطنية، واعتماد تنفيذها عن بعد باستخدام أحدث الوسائل التقنية، وبما يضمن تحقيق الاستثمار الأمثل للموارد».
وقال فيصل آل علي «تم توفير بيئة إلكترونية تفاعلية ومتكاملة للشباب تتيح لهم استمرارية عملية التدريب، واستكمال تنفيذ خطة التدريب التي تم تطويرها بالتعاون مع شركة آرنست ويونغ بهدف توفير تدريب نوعي في العمل الحكومي للشباب وتمكينهم من أداء أدوراهم الجديدة ضمن المجالس الحكومية بكفاءة وفاعلية».
وذكر آل علي «تضم خطة التدريب حزمة من المواد والبرامج التدريبية لتعزيز المهارات وتنميتها لدى الشباب وتبني الأفكار التي تسهم في تزويدهم بأحدث المعارف والممارسات، وبما يضمن جاهزيتهم للعب أدوار رائدة في تطوير العمل الحكومي».
تضم خطة التدريب ورش تدريبية متخصصة في الابتكار والتميز في العمل وإدارة المشاريع والأفكار، كما تضم آلية التدريب توفير مدرب خاص لكل شاب حسب اختصاص الجهة الاتحادية التي تم اعتماد عضويته فيها لتقديم الخبرات المتخصصة، إلى جانب تنفيذ تجارب عملية لدعم مهارات وخبرات الشباب القيادية وتعزيز معارفهم الحكومية. 
كما تتمحور الخطة ضمن أجندتها على عدد من الدورات المتخصصة في تطوير العمل الحكومي، حيث تضم ورش حول مهارات القيادة الاستراتيجية الناجحة، وتطبيق التقنيات في قياس ومراقبة الأداء، واتخاذ القرارات الاستراتيجية في السياسات المالية، وجوانب التسويق والتخطيط والتنبؤ وتحليل المخاطر في إدارة المشاريع، وتطوير مهارات الاتصال الشخصية، وتطوير أدوات وتقنيات التفكير الإبداعي والتصميمي، إلى جانب التعرف على أساسيات التقنيات الرقمية الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي، والبلوكتشين: والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والأمن السيبراني.
من جانبه أشار عبد العزيز السويلم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في آرنست ويونغ: «أننا فخورون بتعاوننا مع الأمانة العامة لمجلس الوزراء من أجل تدريب أعضاء مجالس إدارات الهيئات الاتحادية المعينين حديثًا ضمن مبادة إشراك الشباب الإماراتي في مجالس الادارات،».