علي الهنوري (عجمان) 

قال الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط في إمارة عجمان، «إن الإمارات أثبتت كفاءة عالية في كيفية التعامل مع جائحة كورونا في ظل ما يشهده العالم من سرعة انتشار الفيروس، حيث تبرز الإمارات كأنموذج رائد في اهتمام القيادة، الأمر الذي يؤكد نجاح نهج الدولة منذ تأسيسها في التعامل مع الأزمات، لا سيما ما تم وضعه من خطط وتدابير استباقية واحتياطية جعلت الدولة على أعلى جاهزية للتعامل مع الوباء بكل احترافية وبدرجة عالية من الرقي».
 وثمن الجهود الاستثنائية للدولة في التعامل مع جائحة كورونا، والتي تعد مصلحة الإنسان أهم أولوياتها الرئيسية مع تقديم يد العون لمختلف دول العالم.
وقال إن القيادة الرشيدة راهنت في مواجهة الوباء على وعي شعبها ومجتمعها، وفي تكاتف جهود مؤسساتها الاتحادية والمحلية والقطاعين الحكومي والخاص.
 جاء ذلك خلال افتتاحه أولى جلسات مجلسه الرمضاني الافتراضي، والتي بُثت عن بُعد أمس الأول عبر تطبيق زووم، بعنوان «حوار علمي حول كوفيد 19»، والتي أدارها الإعلامي الإماراتي محمد الكعبي، وتحدث خلالها المحاضران الدكتور علوي الشيخ علي، نائب مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية للشؤون الأكاديمية وعضو مجلس علماء الإمارات، يشاركه الدكتور أحمد الحمادي، استشاري الأمراض المعدية والأوبئة.
 وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي أن الأزمة الراهنة غيرت الكثير من عاداتنا ولكننا قادرون على مواكبة هذه التغيرات والتأقلم معها، حيث أنها جعلتنا أكثر جاهزية واستعداداً لأي ظروف قد نتعرض لها بالمستقبل، وأثنى على جهود المجالس الافتراضية التي بُثت في الدولة، مشيراً إلى أن هذه الغمة ستزول قريباً وسنعود لحياتنا الطبيعية ونحن أقوى مستفيدين من هذه الدروس بما يحقق المصلحة العامة.
وتناول الدكتور علوي الشيخ علي خلال المجلس عدة جوانب تخص الجائحة العالمية والتعاون الدولي لعلماء المجتمع العلمي الذي يتشارك الأبحاث والدراسات على طريق تسريع عمليات تصنيع اللقاح المضاد للفيروس والتعرف على طبيعة تغيره الجيني.