سعيد أحمد (أم القيوين)

نجح المواطن خالد بن نهيله من منطقة فلج المعلا بأم القيوين، في زراعة أنواع وأشكال مختلفة من «اليح» في مزرعته، وتمكن من إنتاج أنواع نادرة من دون بذور داخلية في الثمرة.
وينتج ابن نهيله خلال السنة أكثر من 5 آلاف حبة من «اليح» بأنواع مختلفة، ويعرضها على الأهالي والأسواق القريبة من منطقته بأسعار مخفضة، استجابة لدعوة القيادة الرشيدة بتوفير الغذاء، وسد حاجة المواطنين والمقيمين، في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا «كوفيد- 19».
وأكد أنه بدأ قبل 8 سنوات بزراعة «اليح» الأحمر والأصفر، وبعد اكتسابه الخبرة، قرر أن يزرع أنواعاً أخرى، حيث استورد بذوراً من أميركا وأستراليا وتايلند واليابان، ونجح لأول مرة في إنتاج نوعين مميزين أحمر وأصفر من دون بذور داخل الثمرة، بالإضافة إلى لون نادر برتقالي بأحجام كبيرة، لافتاً إلى أنه استطاع أن ينتج أنواعاً على أشكال «القلب» و«المربع».
وأضاف أن بذور «اليح» تأتي جاهزة وتتم زراعتها، وتنمو مرتين خلال السنة في فبراير وأغسطس، وتمتد أوراقها وثمارها على سطح الأرض، ويزداد الطلب عليها مع دخول موسم الصيف، لافتاً إلى أن المحصول المحلي أفضل من المستورد، وهذه أول مرة يتم فيها إنتاج أنواع بدون بذور داخل الثمرة، ذات جودة عالية وأحجام مختلفة.
وأشار إلى أن أسعارها تختلف من موسم إلى آخر، وترتفع أسعار الأنواع النادرة، نظراً للطلب الكبير عليها، ولكن في ظل الأزمة الراهنة، فقد قرر أن يخفض أسعارها وتكون في متناول الجميع، بهدف تغطية احتياجات المستهلكين من الغذاء.
وأكد ابن نهيله، أن من واجبنا كأصحاب مزارع أن نساند ونتعاون ونقف مع حكومتنا الرشيدة في هذه الأزمة، مؤكداً أن محاصيلنا لهذا العام سنعرضها في الأسواق بأسعار مخفضة حتى يتمكن المواطنون والمقيمون من شرائها.