أبوظبي (وام)

بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي خلال اتصال هاتفي مع معالي بوبو سيسي رئيس وزراء جمهورية مالي العلاقات الثنائية المشتركة وسبل تعزيزها.
وتوجه سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في مستهل الاتصال الهاتفي بالتهنئة إلى فخامة الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا رئيس جمهورية مالي الصديقة ومعالي بوبو سيسي والشعب المالي الصديق بمناسبة شهر رمضان المبارك، داعياً المولى عز وجل أن يعيده على شعبي البلدين وشعوب الأمة الإسلامية والعالم أجمع بالخير والبركة. وتطرق الجانبان إلى مستجدات جائحة كورونا المستجد «كوفيد - 19» في إفريقيا بشكل خاص وعلى الصعيد العالمي بشكل عام والإجراءات والتدابير التي اتخذها البلدان للتعامل معها.
وأكد الجانبان أهمية التضامن العالمي في هذا الموقف الصعب الذي تمتد تأثيراته لجميع دول العالم وضرورة استمرار التعاون المشترك ودعم الجهود العالمية المبذولة من أجل احتواء تداعيات هذه الجائحة.
 وشدد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان على أهمية تعزيز التنسيق والتعاون الدولي المشترك في مواجهة جائحة «كورونا» مشيراً إلى أن دولة الإمارات تدعم وتساند جمهورية مالي والدول الإفريقية الصديقة كافة من أجل تعزيز استجابتها لتداعيات الجائحة والعمل على احتوائها.
 وأكد سموه على العلاقات المتميزة التي تجمع بين دولة الإمارات وجمهورية مالي الصديقة والحرص المستمر على تعزيزها وتنمية أوجه التعاون المشترك بما يعود بالخير على شعبي البلدين.