الشارقة (الاتحاد) 

أعلنت مبادرة «لغتي»، المبادرة التعليمية الرامية لدعم تعليم اللغة العربية لطلاب إمارة الشارقة بوسائل ذكية، دعمها لجهود مركز الشارقة لصعوبات التعلم، وتزويد المركز بـ 25 جهازاً لوحياً، حتى يتمكن الطلبة من استكمال دراستهم في المنازل.
وقالت بدرية آل علي، مدير مبادرة لغتي: «جاء هذا الدعم انطلاقاً من إيماننا بأن التعليم هو حق للجميع، مهما كانت الظروف التي يمر العالم اليوم، وعلينا جميعاً بذل الجهود والطاقات كافة، ووضع الاستراتيجيات والخطط التي تدعم هذا الحق، وتمكن الجميع من التعليم وهم في منازلهم، حفاظاً على سلامتهم، ولذلك وفرت لغتي 25 جهازاً لوحياً لمركز صعوبات التعلم بالشارقة، حرصاً منها على دعم جميع المبادرات والمؤسسات التعليمية، وحفاظاً على استمرارية التعليم في هذا الوقت».
 وفي هذا السياق، تقدمت الدكتورة هنادي السويدي، مديرة مركز الشارقة لصعوبات التعلم، بالشكر والتقدير لمبادرة لغتي لهذه المساهمة الكريمة.