الشارقة (الاتحاد)

 نظمت الأمانة العامة للبرلمان العربي للطفل لقاء حوارياً عبر حساباتها على التواصل الاجتماعي لمناقشة إيجابيات التعليم وخطواته في ظل انتشار فيروس كوفيد ـ19 تحت عنوان (التعليم في زمن كورونا).
وطرح كل من عمر قاسم المعايطة النائب الثاني لرئيس البرلمان العربي للطفل، وهو عضو البرلمان الأردني للطفل، وطارق عصمت عضو البرلمان العربي للطفل، وهو أيضا عضو البرلمان الفلسطيني للطفل مختلف وجهات النظر في استفادة الطفل من مواصلة تعليمه والمراحل المتوجبه في متابعة التعليم وتطويع التقنيات الإلكترونية لإنجاح منظومة التعليم عن بُعد، ومدى مواءمتها للطفل ،واستكمال تعليمه بنجاح.  وبعد انتهاء اللقاء الحواري الأول، أشاد أيمن عثمان الباروت الأمين العام للبرلمان العربي للطفل بنجاح اللقاء في طرح إحدى القضايا العربية ومناقشتها من قبل أعضاء البرلمان، وعلى الهواء المباشرة من خلال حسابات البرلمان وسط إشادة وتفاعل كبير من أطفال الوطن العربي.