أبوظبي ( الاتحاد)

كجزء من برنامجها للمسؤولية المجتمعية والهادف إلى خلق تأثير اجتماعي إيجابي مستدام، أطلقت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) أمس مبادرتها الرمضانية السنوية وذلك بالشراكة مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.  
وتدعم المبادرة موظفي أدنوك الراغبين بالتبرع والمساعدة في دعم المجتمع من خلال توفير آلاف وجبات الإفطار للأفراد وصناديق مؤونة رمضان (مير رمضان) والتي تحتوي على المواد الغذائية الأساسية للأسر المتعففة، وتقوم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بإدارة المبادرة.
وقال عمر صوينع السويدي، رئيس دائرة المكتب التنفيذي في شركة أدنوك: نشكر كل من أسهم من موظفينا في دعم هذه المبادرة التي تعكس قيم ومبادئ دولة الإمارات، وترسخ مكانتها أنموذجاً لمجتمع التسامح والتعايش الإنساني ، ولضمان سلامة المستفيدين وتماشياً مع الإجراءات الاحترازية الخاصة بالتباعد الجسدي، سيتم تسليم الطرود الغذائية للمستفيدين هذا العام بدلاً من توزيعها في خيام رمضان كما جرت العادة.
من جانبه، أكد حمود عبد الله الجنيبي، نائب الأمين العام لقطاع التسويق وجمع التبرعات في الهلال الأحمر الإماراتي، أن شركة أدنوك عودتنا دائماً على رعاية ودعم حملة رمضان والحملات الموسمية والطارئة الأخرى، وهذا العام عززت الشركة دعمها نسبة للظروف الطارئة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19».
وتأتي هذه المبادرة ضمن مجموعة من المبادرات التي أطلقتها أدنوك، والتي تركز على دعم المجتمع خلال هذه الظروف الاستثنائية، حيث تطوع أكثر من 1500 موظف في أدنوك في حملة «متطوعو الإمارات» التي تم إطلاقها لتعزيز جهود التطوع على الصعيد الوطني للمساعدة في الحد من تأثير فيروس كورونا «كوفيد 19».