أبوظبي (الاتحاد)

 أطلق مكتب التواصل المجتمعي في جامعة نيويورك أبوظبي، الدليل الافتراضي للعمل الخيري، وذلك بهدف توفير موارد غنية للأشخاص الذين يرغبون في إحداث تأثير إيجابي في العالم عن بُعد، خلال فترة التزامهم بالبقاء في المنزل. 
ويتضمن الدليل مجموعة متنوعة ومتميزة من المصادر، التي تحفز وتلهم الأفراد لإحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم، حيث يعرض فرص التطوع على المستويين المحلي والدولي عبر الإنترنت، بالإضافة إلى عرضه لمعلومات حول الفعاليات الافتراضية والدورات والكتب وحلقات البث الصوتية، التي تهدف إلى دعم وخدمة المجتمع.
وقالت سوبارنا ماثور، مدير مكتب التواصل المجتمعي في جامعة نيويورك أبوظبي: «جاء تطوير هذا الدليل الافتراضي للعمل الخيري رداً على أسئلة المجتمع، حول الطرق المتاحة لمساعدة بعضنا بعضاً في هذه الأوقات الصعبة، حيث يشكل الدليل مصدراً ثرياً بالمعلومات التي تهدف إلى تحفيز كل فرد منا على إحداث تأثير إيجابي في المجتمع من المنزل، ليزيد من مرونة مجتمعاتنا في التعامل مع مختلف الظروف عبر الإنترنت».