أجرت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» الفحص الطبي اللازم للكشف عن فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19» لنحو 20 ألفاً من العاملين في المراكز التجارية في إمارة أبوظبي وقدمت لهم التثقيف والتوعية الصحية بالتعاون مع دائرة التنمية الإقتصادية في أبوظبي.
وقامت الخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة «صحة» بإجراء الفحص اللازم لنحو 20 ألفاً من العاملين في المراكز التجارية وذلك في مراكز المسح من السيارة التابعة لشركة «صحة» والمنتشرة في أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة حرصاً على سلامة أفراد المجتمع وضمن التدابير والإجراءات المتبعة للحد من انتشار الفيروس.
وأكد محمد حواس الصديد المدير التنفيذي للخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة «صحة» حرص العاملين في «صحة» على تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة التي تسهر على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات وتعمل ما بوسعها من أجل تحصين المجتمع وضمان أعلى مستويات الوقاية لجميع أفراده.
وقال إن شركة «صحة» تتعاون وتنسق مع مختلف الجهات الحكومية لتنفيذ الإجراءات والخطوات التي تتخذها القيادة الرشيدة لمواجهة فيروس كورونا المُستجد والسيطرة عليه وفي هذا الإطار تأتي خطوة إجراء الفحص اللازم لجميع العاملين في المراكز التجارية في إمارة أبوظبي بالسرعة الممكنة تمهيداً لعودتها للعمل وفق الاشتراطات المحددة من قبل دائرة التنمية الإقتصادية وبما يضمن سلامة المتسوقين.
وأضاف أن شركة «صحة» تضع مقدراتها كافة من مرافق وتجهيزات وكوادر طبية وتمريضية وإدارية لخدمة أفراد المجتمع إذ تحظى «صحة» بسجل حافل في توفير رعاية صحية متقدمة للمجتمع عبر شبكة رعاية تعد الأكثر تكاملاً في دولة الإمارات إذ تضم منشآتها الطبية أفضل الإمكانيات المتطورة وتمتلك التقنيات التي تمكنها من إحداث نقلة نوعية على صعيد رعاية المرضى على أيدي كوادر طبية متميزة في مختلف التخصصات.
وأوضحت الدكتورة نورة الغيثي المدير التنفيذي للعمليات في الخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة «صحة» أنه تم إجراء الفحص اللازم للعاملين في المراكز التجارية في أبوظبي عبر 7 مراكز للمسح من السيارة في مدينة زايد الرياضية في أبوظبي وفي منطقتي الوثبة والباهية وفي مدينة العين في كل من منطقة عشارج وهيلي ومركزين في مدينتي زايد وغياثي بمنطقة الظفرة كما قدمت لهم التثقيف والتوعية بأهمية التباعد الجسدي والاحتفاظ بمسافة كافية بين الأشخاص وعدم ملامسة الأسطح وأهمية وضع الكمامات ولبس القفزات وتبديلها بشكل دوري وفحص درجة الحرارة والتعقيم الدوري.
وقالت إن شركة «صحة» وبالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية خاصة دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي سارعت لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بإجراء الفحص اللازم للكشف عن فيروس كورونا للعاملين في المراكز التجارية المنتشرة في مختلف مناطق أبوظبي تمهيداً لعودتهم للعمل واستقبال المتسوقين في أجواء من الطمأنينة مع بداية شهر رمضان الكريم إذ عملت الفرق الطبية والتمريضية والإدارية في مراكز المسح من السيارة لساعات إضافية خلال أيام العطلة الأسبوعية للانتهاء من إجراء الفحص اللازم لجميع العاملين في المراكز التجارية في إمارة أبوظبي.
يذكر أن شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» نفذت العديد من المبادرات في إطار التدابير التي اتخذتها دولة الإمارات لمكافحة فيروس كورونا ومن أبرزها تخصيص مستشفيات لعلاج الحالات المصابة وافتتاح 14 مركزاً للمسح من السيارة لإجراء الفحص اللازم للكشف عن فيروس كورونا في مختلف إمارات الدولة بالإضافة إلى إجراء الفحوص لآلاف العمال في أماكن سكنهم في مختلف مناطق أبوظبي وتجهيزها لـ3 مستشفيات ميدانية في أبوظبي ودبي في خطوة استباقية لمواجهة أي طارئ في إطار الجهود المبذولة لمكافحة كورونا.
وكانت دائرة التنمية الإقتصادية في أبوظبي قد أصدرت تعميماً حددت فيه المتطلبات والاشتراطات اللازمة لإعادة افتتاح المراكز التجارية في إمارة أبوظبي وأكدت على ضرورة تطبيق مجموعة من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا وفقاً لتوصيات إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.