أبوظبي (وام)

أرسلت دولة الإمارات، أمس، طائرة مساعدات تحتوي على 7 أطنان من الإمدادات الطبية إلى أرمينيا، لدعم البلاد في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «‏‏كوفيد- 19»، وسيستفيد منها أكثر من 7 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية، لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس.
وقال محمد عيسى علي القطام الزعابي، سفير الدولة لدى جمهورية أرمينيا: «تتشرف دولة الإمارات بتنفيذ التزاماتها بمساعدة الدول الأخرى في محاربتها فيروس كورونا المستجد  ‏‏كوفيد- 19‏‏».
وأضاف: «إن قيادة وشعب دولة الإمارات يتضامنان مع جميع العاملين في القطاع الطبي لوضع حد لهذه الأزمة، وندرك أن المجتمع الدولي لا يستطيع التغلب على فيروس «‏‏كوفيد- 19» إلا بتوحيد الجهود والتعاون البناء».
كما أرسلت دولة الإمارات، أمس، طائرة مساعدات تحتوي على 20 طناً من الإمدادات الطبية إلى إندونيسيا، لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19».
ويستفيد من هذه الإمدادات الطبية أكثر من 20 ألفاً من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس.
وقال عبدالله سالم الظاهري، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية إندونيسيا: «يأتي إرسال هذه المساعدات المهمة إلى إندونيسيا في إطار الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لدعم جميع الدول التي تواجه أزمة فيروس كورنا المستجد». وأضاف: «على الرغم من الظروف الصعبة التي يعيشها العالم بأسره، فإنه يمكننا التغلب على هذه التحديات من خلال تقديم يد العون للدول المتضررة من هذا الوباء».
وأكد تضامن ووقوف دولة الإمارات إلى جانب إندونيسيا التي يجمعنا معها علاقات وروابط قوية، من خلال هذه المساعدات التي تهدف إلى مكافحة انتشار الفيروس.
يذكر أن دولة الإمارات أرسلت حتى أمس أكثر من 314 طناً من المساعدات إلى أكثر من 27 دولة، استفاد منها نحو 314 ألفاً من العاملين في المجال الصحي.