أحمد مرسي (الشارقة) 

شارك 90 متطوعاً من مركز هيئة الهلال الأحمر بالشارقة، في عدد من المبادرات التي شملت مناطق متفرقة في الإمارة، لتطبيق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»، من خلال حملات للتعقيم وأخرى تتعلق بالتوعية والإرشاد للجمهور.
وأكد عبدالله علي المهيري، مدير مركز هيئة الهلال الأحمر بالشارقة، أن هذه المشاركات نفذت بالتنسيق مع الأمانة العامة للهيئة ضمن مبادرة «لبّيه يا وطن»، الهادفة لتعزيز التدابير الوقائية والاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من الفيروس ومنع انتشاره، من خلال تعزيز البرامج التوعوية والإرشادية للوقاية منه.
وقال إن الأنشطة اعتمدت على تفعيل دور المتطوعين ولاستفادة من خبراتهم في مجال الاتصال والتوعية والتواجد في الميدان لتحفيز الجمهور والمستهدفين على ضرورة الالتزام بالمعقمات وأدوات الوقاية والكمامات والقفازات لما في ذلك من مصلحة لهم وللمجتمع بصورة عامة.
وأفادت نادية القطان، رئيس قسم المتطوعين في مركز الهلال الأحمر بالشارقة، أن هناك 90 متطوعاً شاركوا خلال الأيام الماضية في عدد من المبادرات التي نفذها المركز بالتنسيق مع الأمانة العامة، حيث لاقت هذه المشاركات تجاوباً كبيراً من الجميع.
وأشارت إلى أن المبادرة شملت إجراءات حملة التعقيم في الجمعيات التعاونية ومراكز التسوق ومنافذ بيع المواد الغذائية وتعقيم أجهزة الصراف الآلي في الجمعيات والمراكز ومنافذ بيع المواد الغذائية مع الترحيب بالجمهور وإعطائهم الإرشادات بترك مسافة مترين بين الأفراد وتوزيع الكمامات والقفازات على الجمهور القادمين للجمعيات.
وأضافت أن المبادرة نفذت على مرحلتين، الأولى استهدفت توعية وإرشاد الجمهور للحد من فيروس كورونا باتباع الإرشادات الوقائية في كل من الجمعيات التعاونية ومحلات لبيع المواد الغذائية ومحطات البترول، والثانية تضمنت تغطية 22 من الجمعيات والمحلات الكبيرة لبيع المواد الغذائية و10 محطات بترول لأدنوك وإينوك وثلاثة مواقف كبيرة للمركبات في الإمارة.
بدوره أفاد عبداللطيف مصطفى القاضي، من فريق المتطوعين بالمركز، أن الفريق قام أيضاً بتوزيع العديد من المستلزمات الطبية على المستهدفين، وكذلك تعقيم العديد من الكتب بالتنسيق مع المدارس، وتوصيل الكتب لمركبات الأسر دون الحاجة لنزول ولي الأمر من المركبة.