سامي عبدالرؤوف (دبي)

أبلغت هيئة الصحة في دبي، جميع المستشفيات والعيادات الطبية الخاصة والمنشآت الصيدلانية المرخصة من قبل الهيئة، بضرورة الامتناع عن استخدام أو بيع أجهزة الفحص المخبري السريع للكشف عن الأجسام المضادة في الدم لفيروس «كورونا» المستجد «كوفيد- 19». 
وأعلنت الهيئة، أنه لم يثبت حتى الآن، جدوى مثل هذا النوع من الأجهزة ولم يتم اعتمادها عالمياً كوسيلة تشخيصية معتمدة، مشيرة إلى أنها تعمل حالياً على اختبار وقياس فاعلية هذه الأجهزة، وستقوم بإبلاغ المنشأة الصحية بالإمارة في حال حدوث أي تغير على هذا الأمر. 
وأكدت الهيئة، في تعميم أنه يمنع على جميع المنشآت الصحية استخدام هذه الفحوص وجميع المنشآت الصيدلانية من بيعها سواء في مراكز البيع المخصصة للعامة أو للمنشآت الصحية، لافتة إلى أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المخالفين. 
وذكرت أن الجهود التي تبذل لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد، تقوم على النهج العلمي القائم على البراهين والأدلة، مؤكدة أن ذلك أحد أهم مقومات النجاح ومرتكز أساسي تقوم به الهيئة ضمن جهودها بالتعاون مع الجهات الحكومية والأخرى والقطاع الصحي الخاص، في التصدي لوباء «كورونا».