دينا جوني (دبي)

أعلن قطاع المناهج والتقييم في وزارة التربية والتعليم، عن تقليص المقررات الدراسية في 9 مواد دراسية مختلفة، للطلبة من الصف الأول إلى الثاني عشر في المدارس الحكومية.
وأبلغت وزارة التربية والتعليم أعضاء الهيئتين الإدارية والتعليمية، إجراء بعض التعديلات على خطط المقررات المدرجة في بوابة التعلم الذكي، عبر إلغاء بعض الوحدات والدروس، لافتةً إلى أنه تمّ مواءمة عدد تلك المقررات، بما ينسجم مع عدد الحصص الدراسية، خلال شهر رمضان المبارك، وذلك لضمان تغطية أهم نواتج التعلم، التي يجب على الطالب تحقيقها خلال فترة التعلم عن بُعد.
وأشارت الوزارة، في تعميم لها، أن أهم المواد التي حصل فيها تغيير من حيث تقليص عدد الدروس في بوابة التعلّم الذكي هي اللغة العربية، والتربية الإسلامية، والدراسات الاجتماعية، والعلوم، والفيزياء، والكيمياء، والأحياء، وإدارة الأعمال، والعلوم الصحية، أما في مادة الرياضيات، فقد تمّ الاستغناء عن بعض نواتج التعلّم في الدرس نفسه، وهي تظهر بوضوح في كل الدروس على البوابة.
وشرحت إدارة التعلّم الذكي، أن إلغاء بعض الوحدات والدروس، سوف ينتج عنه اختفاء كافة المحتويات والأنشطة التي كانت مربوطة معه، وبالتالي سيؤثر على عدد النقاط الخاصة بالمعلم والطالب، لافتةً إلى أنه لذلك لا ضرورة لفتح أي بلاغات مع الدعم الفني بهذا الخصوص. 
وفي التوزيع الزمني للخطة الفصلية خلال الفصل الدراسي الثالث 2019-2020، لفتت الوزارة أن بقية المواد مثل اللغة الإنجليزية، وعلوم الكمبيوتر، والتصميم والتكنولوجيا والتصميم الإبداعي والابتكار والتربية الرياضية، سيتم إدخال خططها الدراسية في النظام أسبوعياً.
ووجّهت الوزارة، إدارات المدارس الحكومية بضرورة إبلاغ الكادر التعليمي في مدارسهم، بالالتزام بخطة المقرر الجديدة، الموجودة على بوابة التعلم الذكي، كونها الخطة المعتمدة من قبل إدارة المناهج في وزارة التربية والتعليم، لافتةً إلى أن نواتج التعلم متوفرة حالياً على بوابة التعلّم الذكي لكل المواد وفي كل درس.

«متيمعين» برنامج تطلقه «التربية» لنشر ثقافة التعلم
 أطلقت وزارة التربية والتعليم البرنامج المسائي «متيمعين» للتواصل مع جميع فئات وشرائح المجتمع المحلي ونشر ثقافة التعلم والتطوير المستمر. ويشمل البرنامج سلسلة من اللقاءات والجلسات الرمضانية المباشرة المتنوعة، والتي تتضمن موضوعات تخدم المجتمع. يهدف البرنامج إلى فتح قنوات التواصل مع المجتمع المحلي لبناء ثقافة تربوية يتشارك فيها الجميع لتحقيق رؤية ورسالة الوزارة. ويتضمن البرنامج تنظيم وتنفيذ لقاءات وورش مسائية وجلسات رمضانية يقدمها نخبة من الخبراء عن بُعد، عبر انستجرام، إدارة التدريب والتنمية المهنية بالوزارة، وتستهدف موظفي الوزارة والمجتمع المحلي لتقديم خدمات ثقافية وتربوية.