دعت مقاصب دبي متعامليها إلى استخدام التطبيقات الذكية لشراء المواشي، دون الحاجة لحضور المتعامل إلى المقصب، حيث تتوفر خدمة التوصيل للمنازل، وتوجد عدة تطبيقات ذكية لطلب الذبائح التي تذبح تحت إشراف البلدية في المقاصب، مثل تطبيق «المواشي» وتطبيق «تركي للذبائح» وتطبيق «شباب الفريج»، تعزيزاً لمبادرة «خلك في البيت». وتمتد ساعات العمل في مقاصب دبي، خلال شهر رمضان المبارك، من الساعة 8 صباحاً حتى 2 ظهراً والتي تشمل مقصب القصيص ومقصب القوز ومقصب الليسيلي ومقصب حتا.
وحرصاً من بلدية دبي على تعزيز الجهود الوقائية الرامية للمحافظة على صحة وسلامة كافة أفراد المجتمع وضمان التزام المقاصب في الإمارة بمختلف المتطلبات الصحية في مجال التنظيف والتطهير تم زيادة دورية التنظيف والتطهير للمرافق والتركيز على منطقة الاستعلامات ومنطقة تنزيل المواشي وكراسي الانتظار وكراسي وطاولات ركن المطاعم ومنطقة تسليم اللحوم والمصليات والكراسي المتحركة ومقابض الأبواب ودورات المياه وعربات التسوق، بالإضافة إلى توفير معقم اليدين في أماكن متفرقة في المقاصب وإجراء عمليات التعقيم بشكل مستمر لجميع مقاصب دبي، وتنفيذ سياسة التباعد، وترك مساحات بين القصابين والعمال، وتوفير جميع أدوات الحماية الشخصية للعاملين.
وتشجيعاً للذبح داخل المقاصب والحد من ظاهرة الذبح العشوائي والقصابين المتجولين، تم تنفيذ حملات توعوية لأفراد المجتمع عبر وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة ووسائل التواصل الاجتماعي؛ بهدف تعزيز سبل المحافظة على صحتهم وسلامتهم.