دبي (الاتحاد)

تعاونت مجموعة «إينوك» وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي لإطلاق حملة تتيح للسكان من مواطنين ومقيمين إمكانية تقديم التبرعات الخيرية لدفع زكاة الفطر أو التبرّع بصناديق المير الرمضاني وكسوة العيد، خلال شهر رمضان المبارك. 
هذا وتتضمن الحملة إطلاق منصة رقمية تتيح للعملاء التبرّع خلال الشهر الفضيل لمصلحة هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عبر رابط رقمي أو رسالة نصية قصيرة أو من خلال تطبيق الهيئة المخصص للهواتف الذكية، وذلك انطلاقاً من التوجيهات الحكومية للتشجيع على الالتزام بالتباعد المكاني للحد من انتشار وباء كورونا المستجد «كوفيد 19». 
وفي هذا السياق، قال سيف حميد الفلاسي، الرئيس التنفيذي لمجموعة إينوك: «نحرص كل عام على التعاون مع شركائنا لإطلاق مبادرات تعبّر عن القيم والمعاني النبيلة لشهر رمضان المبارك. وخلال هذه الفترة التي نقف فيها صفاً واحداً في وجه هذه الظروف غير المسبوقة، ندعو أفراد المجتمع إلى المساهمة بإحداث تغيير ملموس في حياة الآخرين. ونأمل من خلال شراكتنا مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن نقدّم لأفراد المجتمع وسيلة مريحة وملائمة لدعم المحتاجين والمساهمة في إثراء قيم العطاء في وطننا الغالي».
وسيتم نشر المعلومات كافة حول المنصة الرقمية وطرق التبرّع في محطات إينوك وإيبكو، إضافة إلى منصات التواصل الاجتماعي.
ومن جانبه، أشاد الدكتور محمد عتيق الفلاحي، الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، بمبادرة «إينوك» لإطلاق منصة رقمية بالتعاون مع الهيئة، لمساندة حملة الهلال الأحمر الرمضانية، وحشد الدعم لها من الخيرين والمتبرعين من أبناء الدولة والمقيمين، وقال إن المبادرة تعزز جهود الهيئة في تلبية احتياجات الأسر المتعففة والشرائح العمالية خلال شهر رمضان الكريم الذي يتزامن هذا العام مع الظروف الصحية الطارئة بسبب فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19». وأكد الفلاحي أن المنصة الرقمية من شأنها توسيع مظلة المتبرعين والداعمين لبرامج الهلال الأحمر في رمضان، مشدداً على أهمية الدور الذي تضطلع به «إينوك» في المجالات الإنسانية والاجتماعية، بجانب دورها البارز في دعم الاقتصاد الوطني، والتزامها بجانب المسؤولية المجتمعية.