هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

شددت دائرة التنمية الاقتصادية في رأس الخيمة إحكام رقابتها على أسواق ومنافذ بيع السلع الرمضانية ومختلف المنتجات الأساسية والاستهلاكية خلال شهر رمضان، وذلك للتحقق من عدم تلاعب الباعة والمنافذ بالأسعار واستغلال حاجة المستهلكين.  ودعت الأفراد المستهلكين إلى قصد منافذ بيع السلع الرمضانية في مختلف الأوقات وليس فقط خلال الفترة المسائية، وذلك بعد تسجيلها ملاحظات من قصد الأكثرية لتلك المنافذ قبل حلول المغرب بساعة والانتهاء مع بدء ساعات التعقيم الوطني.
وقال الدكتور عبدالرحمن الشايب النقبي مدير عام الدائرة: إن الدائرة عملت على نشر مفتشيها للتواجد في مختلف منافذ بيع السلع الرمضانية والأسواق وذلك قبل حلول شهر رمضان المبارك مع الاستمرارية في ذلك طوال الشهر الفضيل بهدف التحقق من التزام كافة المنافذ بأسعار البيع المعلنة وعدم وجود أي تلاعب يذكر واستغلال حاجة المستهلكين خلال هذا الشهر.
وأكد أن كافة منافذ البيع توفر السلع الاستهلاكية والأساسية التي تغطي احتياجات الأفراد المستهلكين طوال شهر رمضان دون الحاجة إلى الهلع من نقصان تلك السلع والمنتجات، الأمر الذي يدعو إلى الابتعاد عن تدافع وتهافت الجميع و المبالغة في عمليات الشراء الفائضة عن الحاجة.