سعيد أحمد (أم القيوين) 

 استفادت أكثر من 5728 أسرة مواطنة ومقيمة في أم القيوين، من المير الرمضاني، الذي قدمته المؤسسات والجمعيات الخيرية بالإمارة، لذوي الدخل المحدود، وذلك ترجمة لمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، «لا تشلون هم».
ووزعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، ضمن مبادرة المير الرمضاني طروداً غذائية «الروشن الرمضاني» على 1028 أسرة مواطنة في أم القيوين، مسجلة لدى وزارة تنمية المجتمع، وتم مع مراعاة وتطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من انتشار فيروس كورونا.
وقدمت مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية بأم القيوين، بطاقات المير الرمضاني لـ 1000 أسرة من المستحقين المواطنين والمقيمين، ضمن كشوفات معدة مسبقاً من قبل إدارة المؤسسة، من الذين تمت الموافقة عليهم من قبل لجنة المساعدات، تمكن مستفيديها من حرية شراء المواد الغذائية حسب احتياج الأسرة، وتعد صالحة للشراء في شهر رمضان الفضيل.
ووفرت جمعية أم القيوين الخيرية، أكثر من 18 ألف سلعة غذائية، مكونة من 9 أصناف رئيسية تكفي أفراد الأسرة لمدة شهر، واستفاد منها 2000 أسرة مواطنة ومقيمة في الإمارة، وتم توصيل المواد الغذائية إلى مساكن الأسر، ضمن مبادرة الجمعية لتخفيف الأعباء عن المواطنين والمقيمين، والحفاظ على سلامتهم من التعرض للإصابة لفيروس كورونا. ووزعت لجنة الأسر المتعففة التابعة لجمعية دار البر بدبي، المير الرمضاني على أكثر من 1700 أسرة مواطنة ومقيمة في أم القيوين من ذوي الدخل المحدود، كما تكفلت اللجنة بتوصيل المواد الغذائية إلى منازل كبار المواطنين والأيتام، وبعض الأسر التي لم تستطع استلام المير الرمضاني من موقع التوزيع.