هالة الخياط (أبوظبي)

أطلقت جمعية أصدقاء البيئة حملة «اتعهد معنا» بالتزامن مع يوم الأرض العالمي، والتي تهدف من خلالها إلى دعوة جميع فئات المجتمع وأفراده من أجل التعهد بحماية البيئة والحث على العمل التطوعي للحفاظ عليها واستدامة خيراتها.
وتتضمن الحملة التي انطلقت من خلال موقع الجمعية على تطبيقي «الواتس آب والفيس بوك» تقديم بعض المحاضرات التي تحض على حماية وصون البيئة والحفاظ عليها من خلال الممارسات اليومية التي من شأنها التخفيف من الأضرار التي ارتبطت ببعض الأنشطة البشرية، والتي أدت إلى الأضرار بالأرض والبيئة.
وشارك في الحملة عدد من طلاب المدارس وأولياء أمورهم، إضافة إلى العديد من الأشخاص المهتمين بهذا الشأن، وذلك من خلال التعليق بصيغة «أتعهد أنا أن أكون مخلصاً لبيئتي وأسعى بعملي التطوعي للحفاظ عليها»، وقد شارك في الحملة 600 مشارك من دولة الإمارات.
ووجّه معالي الدكتور ثاني الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، خلال الفعالية الافتراضية التي نظمتها الجمعية والتي أقيمت عبر «فيس بوك»، رسالة من خلال تسجيل فيديو قال فيه «إن دولة الإمارات لها الدور الريادي في دعم مختلف القضايا التي تهم الإنسان والكوكب الذي نعيش عليه، ومن هذا المنطلق جاء الاهتمام بتحقيق الاستدامة والتنوع البيولوجي».
 وأضاف معاليه أن التنمية المستدامة أصبحت واقعاً حقيقياً في دولة الإمارات، ويشهد لها التاريخ والتغلب على الطبيعة الجافة، وتحويلها إلى جنة خضراء. 
 وبدوره، قال الدكتور إبراهيم علي محمد، رئيس مجلس إدارة الجمعية: إن قضايا حماية البيئة والمحافظة عليها حظيت باهتمام ورعاية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات منذ تأسيس الدولة عام 1971.