أبوظبي (وام)

أعلنت وزارة شؤون الرئاسة وبالتنسيق مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ومركز جامع الشيخ زايد الكبير نقل صلاة «التراويح» بشكل استثنائي ومحدود من جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي عبر البث المباشر على القنوات الرسمية التلفزيونية والإذاعية في الدولة طوال شهر رمضان المبارك.
وأوضحت الوزارة والهيئة أنه تقرر أن تقتصر إقامة الصلاة على الإمام واثنين من المصلين الذين سيؤدون الصلاة مع مراعاة جميع الاشتراطات والإجراءات والتدابير الاحترازية التي تتخذها الجهات المعنية في دولة الإمارات العربية المتحدة في مواجهة فيروس كورونا المستجد/‏‏‏كوفيدـ 19/‏‏‏ ومن بينها خضوع المصلين الذين سيؤدون صلاة التراويح للفحص الدوري، وارتداؤهم الكمامات والقفازات، وذلك حرصاً على سلامتهم.
‎وأكدت الوزارة والهيئة أن هذا القرار يعكس حرص القيادة الرشيدة على الحفاظ على روحانيات الشهر الفضيل ومظاهر إقامة الشعائر الدينية وإبقاء الجمهور على تواصل روحي مع بيوت الله في جميع أنحاء الدولة في ظل هذا الظرف الاستثنائي، والذي نسأل فيه المولى عز وجل أن يرفعه عن البلاد والعباد وأن يحفظ بلادنا قيادة وحكومةً وشعباً ومقيمين.