أبوظبي (الاتحاد)

ناقشت لجنة شؤون التعليم والثقافة والشباب والرياضة والإعلام في المجلس الوطني الاتحادي خلال اجتماعيها اللذين عقدتهما عن بُعد من خلال تقنية المؤتمرات المرئية «الفيديو كونفرنس»، يومي الأربعاء والخميس الماضيين، برئاسة عدنان حمد الحمادي، رئيس اللجنة، مع عدد من أعضاء المجلس ذوي العلاقة والخبرة في قطاع التعليم والمهتمين بالميدان التربوي، تقريرها النهائي بشأن موضوع «سياسة وزارة التربية والتعليم في شأن الإشراف على المدارس»، وتقريرها الاستثنائي الخاص بـ «التعليم عن بُعد».
حضر الاجتماعين أعضاء اللجنة: شذى سعيد علاي النقبي مقرر اللجنة، والدكتورة شيخه عبيد الطنيجي، وسارة محمد فلكناز، وضرار حميد بالهول، وعفراء بخيت العليلي، وناصر محمد اليماحي.
وشارك في الاجتماعين حمد أحمد الرحومي «النائب الأول لرئيس المجلس»، وناعمة عبدالله الشرهان «النائب الثاني لرئيس المجلس»، وجميلة أحمد المهيري، وسمية عبدالله بن حارب، وعائشة رضا البيرق.