دبي (الاتحاد)

وجّه معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث، بتخصيص مبلغ مليون درهم لشراء عدد من أجهزة الكمبيوتر المحمولة، كمبادرة من الجمعية لمساعدة الطلبة والطالبات غير القادرين على شراء تلك الأجهزة، ممن يدرسون في الحلقة التعليمية الأولى، وكدعم لعلمية التعليم عن بُعد التي فرضتها الظروف الحالية التي تمر بها الدولة نتيجة وباء فيروس كورونا الذي يجتاح العالم، على أن يتم ذلك بالتنسيق والتعاون مع وزارة التربية والتعليم، والتي تدعم المبادرة التي تقوم بها الوزارة في تزويد الطلبة المحتاجين بالدولة بأجهزة كمبيوتر محمولة.
كما وجّه معاليه بضرورة استمرار جهود جمعية توعية ورعاية الأحداث وعدم توقفها، خصوصاً في مجال الحملات التوعوية رغم الظروف الحالية، واستغلال وسائل التواصل الاجتماعي المتوافرة لإيصال الرسائل المطلوبة إلى الناس.
جاء ذلك، خلال ترؤس معاليه، الاجتماع 59 للجمعية للدورة السابعة بتقنية الاتصال عن بُعد، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة في اتخاذ أفضل الإجراءات الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا.
ورحب معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، في بداية الاجتماع، بأعضاء مجلس الإدارة، وتمنى لهم دوام الصحة والعافية، وجرى مناقشة عدد من المواضيع المهمة، بحضور كل من سلطان صقر السويدي، نائب رئيس الجمعية، والدكتور محمد مراد عبد الله، أمين السر العام، والدكتور منصور العور، أمين الصندوق، والدكتور جاسم خليل ميرزا، رئيس اللجنة الإعلامية، والدكتور سيف الجابري، رئيس لجنة البحوث والدراسات، والدكتور خليفة السويدي، رئيس لجنة الإبداع والابتكار، وبدرية الياسي، رئيسة اللجنة التربوية، ومريم الشومي، رئيسة لجنة البرامج والأنشطة، وهيام عامر الحمادي مشرف وممثل فرع الجمعية بالمنطقة الشرقية.
كما ناقش الاجتماع إمكانية تأجيل عدد من الفعاليات التي كانت مقررة قبل «كورونا» حتى إشعار آخر وفق الظروف الحالية، ومنها الدورة الرابعة لجائزة سعيد بن لوتاه، وإعطاء الفرصة لمزيد من الأسر للمشاركة فيها، والاستفادة من الأزمة الحالية في طرح معايير وشروط جديدة للجائزة تلقي الضوء على كيفية تعاطي الأسر وتعاملها مع الأبناء والتواصل معهم.