أبوظبي (الاتحاد)

دعت شرطة أبوظبي الأسر إلى ضرورة مراجعة إعدادات الخصوصية وتحديد سن مستخدم الأجهزة الذكية، ومواصلة الاطلاع على التطبيقات المحملة على أجهزة أطفالهم والتأكد من مناسبتها لأعمارهم، وتنبيه أبنائهم إلى الحذر من إقامة علاقات صداقة مع الغرباء، وضرورة وضع الأجهزة الإلكترونية والذكية في مكان عام بالمنزل.
  وحذرت شرطة أبوظبي من مخاطر العيون الراصدة عن بُعد عبر الإنترنت على الأطفال والمراهقين، مؤكدة أهمية تقنين الرقابة الأسرية للأبناء أثناء استخدامهم الإنترنت، مع تعدد أجهزة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسيب التي أصبحت منتشرة بشكل كبير في كل بيت.
  وأكدت أهمية مراقبة تصرفات وسلوكيات الأبناء في العالم الافتراضي، وتدريبهم على حماية خصوصيتهم، وعدم نشر أية معلومات أو بيانات أو صور قد يساء استغلالها، والحرص على تحديد أوقات استخدام الإنترنت والتقنيات الحديثة حتى لا يصبح الأبناء عرضة لإدمان الإنترنت.
  ودعت الأسر إلى ضرورة منع الأطفال والمراهقين من الانغلاق على أنفسهم في غرفهم الخاصة خلال تعاملهم مع شبكة الإنترنت لحمايتهم من العيون الراصدة عبر شبكة الإنترنت والأشخاص المجهولين الذين قد يحاولون خداع الأبناء وجمع معلومات حساسة عنهم وابتزازهم فيما بعد.
  وحثت الآباء والأمهات والأطفال أنفسهم على الإبلاغ عن حالات الإساءة بالتواصل مع خدمة أمان على الرقم المجاني 8002626 (AMAN2626) أو بواسطة الرسائل النصية (2828) أو عبر البريد الالكتروني (aman@adpolice.gov.ae ) أو من خلال التطبيق الذكي للقيادة العامة لشرطة أبوظبي.