أبوظبي (وام )

رغم تعليق جميع الرحلات الجوية من وإلى دولة الإمارات بسبب انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، تمكنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالتنسيق مع سفارة الدولة في المملكة العربية السعودية والجهات الرسمية في المملكة وكافة الجهات المعنية في الدولة من إعادة الطفلة الإماراتية «غالية» التي تبلغ من العمر 3 سنوات إلى أحضان والديها اللذين يعيشان في دبي.
كانت الطفلة غالية محمد العمودي قد سافرت من دبي إلى الدمام مع جدتها في بداية شهر مارس وكان من المخطط أن تلحق بها والدتها بعد يومين لزيارة العائلة.. إلا أن التطورات السريعة الخاصة بوباء «كورونا» حالت دون تمكن سفر الوالدة إلى الدمام أو عودة الطفلة إلى دولة الإمارات. وبعد انتظار 50 يوماً عادت الطفلة إلى أرض الدولة يوم الأربعاء الماضي بعد الترتيبات الخاصة التي قامت بها حكومة دولة الإمارات بالتنسيق مع السلطات السعودية ليلتئم شمل الطفلة مع والديها.
وأكد والد الطفلة محمد العمودي الذي كان يترقب عودة طفلته أن وزارة الخارجية والتعاون الدولي قدمت كافة التسهيلات لعودة ابنته ومتابعة حالتها منذ وجودها في السعودية إلى أن تم وصولها إلى أرض الوطن».
وقال: «نشكر حكومتنا وشيوخنا على وقفتهم غير المستغربة معنا في هذه الأزمة ووقفتهم مع كل مواطن ومقيم على أرض الوطن، كما نشكر وزارة الخارجية والتعاون الدولي وعلى رأسها سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، على كل ما قدموه من تسهيلات واهتمام ومتابعة لحالة ابنتي غالية، ونشكر أيضاً وزارة الداخلية وعلى رأسها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لكل ما قدموه من دعم وتسهيل إجراءاتنا، كما نشكر وزارة الصحة ووقاية المجتمع على كل ما يقومون به خاصة في خلال هذه الأزمة».