في إطار الجهود المستمرة لحكومة دبي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»، واستثمار الطاقات والموارد المحلية في ابتكار تقنيات تدعم الأطقم الصحية من المسعفين والأطباء وأطقم التمريض الذين يمثلون خط الدفاع الأول في مواجهة الفيروس، كشف معالي اللواء طلال بالهول، المفوض العام لمسار الأمن والعدل في مجلس دبي، وسعادة خليفة بن دراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، إطلاق وحدة الفحص المتنقلّة ضمن مبادرة «فحصك علينا» والخاصة بفحوص فيروس كورونا.
وتعنى المبادرة بفحص أفراد المجتمع، خاصةً كبار المواطنين والمقيمين وأصحاب الهمم، في محل إقامتهم وتجنيبهم عناء التوجه إلى المستشفى لإجراء الفحص المتعلق بفيروس كورونا، وبالتالي تخفيف الضغط على المستشفيات ومراكز الفحص.
وقامت إسعاف دبي بتجهيز مركبة إسعاف كوحدة فحص متنقلّة، وعملت بجهود ذاتية وطاقاتها الداخلية على إعادة التصميم للمركبة بالكامل من الخارج والداخل بما يتلاءم مع طبيعة احتياجات الطاقم الإسعافي لتنفيذ الفحوص، ويضمن راحة المتعامل، حيث تم تحويل كابينة الإسعاف إلى مختبر طبي متنقل، تحتوي على كراسي يمكن تعديل وضعيتها بما يتناسب مع إجراءات الفحص، كما جُهزت بحقائب معلقة لحفظ المواد الطبية تسهّل على المسعفين التحكم في نقلها من مكان إلى آخر.
وتضم وحدة الفحص المتنقّلة تقنيات ذكية وأجهزة متطورة منها: جهاز التعقيم الذاتي لحماية المسعفين والمتعاملين، بالإضافة إلى كاميرا حرارية لرصد درجة الحرارة، ومزودة بنظام الإحصاء الصحي «حصانة البيانات» مع قارئ الهوية الإماراتية، حيث روعي في تصميم الوحدة التوظيف الأمثل للمساحة الداخلية للمركبة بما يعين المسعفين على القيام بالإجراءات كافة المتعلقة بالفحص بسهولة ويسر كاملين.
وتأتي هذه الخطوة في إطار تكثيف الإجراءات الوقائية والاحترازية واتخاذ التدابير اللازمة كافة لتعزيز قدرة الإمارة على مواجهة فيروس كوفيد-19، ومضاعفة جهود حماية المجتمع بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي.
جهود ذاتية
وقال معالي اللواء طلال بالهول إن حكومة دبي بأجهزتها كافة، تعمل بروح الفريق الواحد من أجل إيجاد الضمانات والبدائل التي تؤكد قدرة المجتمع على تجاوز الأزمة العابرة التي يتشارك في مواجهتها العالم أجمع، وأن القطاعات المعنية كافة بتلك المهمة الوطنية الكبيرة تعمل بتوجيهات ومتابعة القيادة الرشيدة لتطوير وابتكار الحلول اللازمة للقضاء على هذا التحدي العارض في أسرع وقت ممكن.
وحول إطلاق الوحدة الجديدة ضمن مبادرة «فحصك علينا»، قال معاليه: «تأتي هذه الخطوة في سياق تكثيف الجهود والتعاون الوثيق بين إدارات الدولة المعنية بإدارة الأزمة الناتجة عن جائحة كورونا»، مشيداً معاليه بالجهود الاستثنائية التي تقوم بها مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف التي «لم تكتفِ فقط بدورها الرئيس في خط الدفاع الأول لدرء الخطر عن المجتمع، بل استثمرت طاقاتها لابتكار خدمات عالية الجودة تعتبر الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، بجهود ذاتية داخل المؤسسة دون اللجوء إلى أي شركات خارجية». من جهته، قال سعادة خليفة بن دراي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف: «الخدمة الجديدة هي ثمرة الجهود المشتركة بالتعاون مع فريق معالي اللواء طلال بالهول ضمن الخطط الاستباقية للحد من انتشار فيروس كورونا المُستجد. وحدة الفحص المتنقلّة تعمل وفق نظام الإحصاء الصحي «حصانة البيانات» مع قارئ الهوية الإماراتية، وبالتالي فعملية الوصول إلى الأفراد تكون سهلة وفعالة». وأضاف أن اهتمام وحدة الفحص المتنقلّة يتركز على الوصول إلى هذه الفئة من المجتمع وحمايتها في منازلها بدلاً من خروجها لطلب الرعاية الصحية في حال الاشتباه بالإصابة بالفيروس.
خدمات إسعافية مبتكرة
وأكدّ خليفة بن دراي أن البداية كانت بتجهيز وحدة فحص متنقلة واحدة، فيما سيتم إعداد المزيد من تلك الوحدات التي هي في واقع الأمر مختبرات متنقلة خلال الفترة القصيرة القادمة، حيث يتم تجهيزها بحيث يمكن تحويلها مرة أخرى إلى وحدات إسعاف للعناية الفائقة عقب القضاء على فيروس كورونا، منوهاً إلى أن فكرة المختبر المتنقّل تأتي في إطار المسؤولية الكبيرة التي تحملها إسعاف دبي تجاه المجتمع وهدفها الاستراتيجي المتمثّل في الحفاظ على حياة الناس وضمان سعادة المتعاملين، بابتكار حلول تعين على تقديم خدماتها إلى أفراد المجتمع في مقار إقامتهم.
بدوره، أوضح الدكتور عمر السقاف، مدير إدارة الشؤون الطبية والفنية في إسعاف دبي، أن المؤسسة تضم طواقم إسعافية مؤهلة ومدربة على التعامل مع جميع الحالات، مشيراً إلى أن المؤسسة انتهت من تدريب مجموعة من المسعفين والمسعفات، وبالتعاون مع إدارة المختبرات في هيئة الصحة بدبي، على آلية العمل على وحدة الفحص المتنقلّة، وتوفير المستلزمات وفق أعلى المعايير التي تتطلبها عملية الفحص الخاص بفيروس كورونا.