الشارقة (الاتحاد)

طالب أعضاء كلّ من مجلسيّ شورى أطفال الشارقة، وشورى شباب الشارقة، بضرورة توفير عدد كافٍ من الاختصاصيين في مجالات حماية الأطفال والشباب من الإساءة، والعمل على نشر التوعية والتثقيف حول هذا النوع من التخصصات الوظيفية، وتأهيل كوادر متخصصة في المجال، كما أوصى الأعضاء بمضاعفة الخطط والبرامج الحكومية الرامية إلى حماية وتأمين حقوق الأطفال والدفاع عنها.
جاء ذلك خلال الجلسة الختامية المشتركة التي جمعت كلا المجلسين لأول مرّة، وضمت أعضاء يمثلون أطفال الشارقة، وناشئة الشارقة، وسجايا فتيات الشارقة، تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين.
وناقش الأعضاء خلال الجلسة التي عقدت مساء أمس الأول عن بُعد بوساطة الاتصال المرئي، قضايا الإساءة للأطفال والشباب، بحضور كل من اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، وفوزية حسن غريب، الوكيل المساعد لقطاع العمليات المدرسية بوزارة التربية والتعليم، والمستشار فيصل الشمري، العضو المؤسس ورئيس جمعية الإمارات لحماية الطفل.
وقدّم الأعضاء الشباب والأطفال، خلال مداخلاتهم، باقة من المقترحات بضرورة تفعيل دور المدارس والمعلمين، بشكل أكبر، نحو قضايا الإساءة وتناولها، سواء من خلال المناهج، أو عبر توفير أنظمة حماية متطورة، من كاميرات مراقبة وتطبيقات ذكية، وغيرها من الحلول الوقائية.  وطالب الأعضاء الشباب والأطفال، المسؤولين في وزارة التربية والتعليم بمضاعفة العمل على رفد المدارس ورياض الأطفال باختصاصيين اجتماعيين، لحمايتهم من شتى أنواع الإساءة، وتكثيف الأنشطة المعنية بتعليم الطلاب مهارات الدفاع عن النفس.
وأشارت غريب، إلى أن الوزارة تهتم من خلال مساقات المسرح والتربية البدنية، بتعزيز الوعي بالقضايا الاجتماعية، ومضاعفة المسؤولية لدى الطلبة، من خلال إطلاق دورات وحصص تثقيفية حول أهمية الحفاظ على الممارسات الصحيحة، واتخاذ الإجراءات المناسبة في حال التعرض لأي إساءة، إضافة إلى تدريس مساقات رياضات الدفاع عن النفس، كالكاراتيه والجوجيتسو وتحديات اللياقة.
وشارك في الجلسة 60 عضواً، مثلوا شورى شباب الشارقة الذي اختتم برامج دورته السابعة، فيما شارك من شورى أطفال الشارقة 58 عضواً، اختتموا فعاليات الدورة الـ16، وعُقدت الجلسة بحضور كلّ من علي ميحد السويدي، رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، ونورة النومان، رئيس المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، وخولة الملا، أمين عام المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة.