بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ، رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.. تكفلت الهيئة، بلم شمل 400 شخص مع أسرهم في عدد من الدول الشقيقة والصديقة، وتحملت الهيئة تكاليف سفرهم من الإمارات إلى دولهم، وكافة الإجراءات المتعلقة بذلك، حرصا منها على عودة هؤلاء إلى بلادهم وانضمامهم لأسرهم، رغم ظروف الطيران المتعثرة حاليا، بسبب الأوضاع الصحية العالمية الراهنة.

وأكدت الهيئة أن هذه الخطوة تأتي ضمن مبادرات "صندوق الإمارات وطن الإنسانية" بالتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وبالتنسيق مع الجمعيات الخيرية والمنظمات الإنسانية الأخرى في الدولة.

وقالت إن هذه المبادرات تجسد حرص الصندوق على تعزيز الجهود التي تضطلع بها الدولة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".. مشيرة إلى أن مبادرة لم الشمل تعتبر من المبادرات الحيوية التي تعزز الروابط العائلية في هذه الظروف الصحية المستجدة، وتأتي في سياق تذليل التحديات التي فرضتها جائحة كورونا على الساحة الدولية.

وأكدت هيئة الهلال الأحمر أنها لن تدخر وسعاً في سبيل تحقيق أهداف "صندوق الإمارات وطن الإنسانية" بالتعاون مع الشركاء، وتوسيع قاعدة المستفيدين من خدماته، وتبني المزيد من المبادرات التي تساهم في تخفيف آثار الظروف الصحية الناجمة عن فيروس كورونا.. وأشادت بروح التعاون السائدة بين شركاء الصندوق في الوزارات والدوائر والمؤسسات والمنظمات الإماراتية.