الفجيرة (وام)

اطلع سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة على أبرز المستجدات لخطط الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الفجيرة وإجراءاتها الاحترازية التي تطبقها، بالتعاون مع الشركاء من الوزارات والهيئات الاتحادية والمحلية في الإمارة لمواجهة فيروس «كورونا المستجد» والوقاية منه في إمارة الفجيرة.
 جاء ذلك خلال اجتماع سموه عن بُعد مع فريق الطوارئ الممثل برئيس الفريق المحلي اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي، والمهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة، والدكتور محمد عبدالله الحمودي مدير منطقة الفجيرة الطبية، والمهندس حسن اليماحي مدير عام بلدية دبا الفجيرة، والعميد محمد راشد بن نايع الطنيجي رئيس فريق الاستجابة لعمليات الحجر الصحي، والعميد عبدالرحمن الظنحاني رئيس اللجنة التنفيذية للفريق المحلي، وسالم الدهماني مدير مركز الطوارئ والأزمات والكوارث المحلي لإمارة الفجيرة.  واستمع سموه إلى شرح مفصل حول الإجراءات التي تقوم بها «الهيئة» في المرحلة الراهنة لمواجهة فيروس «كورونا»، مؤكداً أهمية تشديد إجراءات التفتيش والمتابعة في الإمارة بما يعزز جهود الحد من انتشار الفيروس وبما يضمن استمرارية الأعمال.  
وشدد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي على ضرورة تضافر جهود كافة الجهات المعنية والهيئات ذات العلاقة وتنسيق الأدوار بما يخدم الهدف من وجود منظومة إدارة الطوارئ والأزمات على مستوى الدولة لتعزيز منظومة العمل الوطني في مجال إدارة حالات الطوارئ والكوارث، مشيداً بدور فريق الطوارئ المحلي في الإمارة في تنفيذ الاستراتيجية العامة لخطط الطوارئ والأزمات التي تتبناها القيادة العليا بالدولة.