أبوظبي (وام)

بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي خلال اتصال هاتفي مع معالي فرانسوا فيليب شامباين وزير الخارجية الكندي، العلاقات الثنائية والتعاون المشترك بين البلدين.
وتقدم سموه في بداية المكالمة بخالص تعازيه وصادق مواساته إلى معالي فرانسوا فيليب شامباين، والحكومة الكندية، والشعب الكندي الصديق في ضحايا حادث إطلاق النار بإقليم نوفا سكوتيا، كما تناول سموه ومعالي وزير الخارجية الكندي تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» والتعاون بين البلدين الصديقين على صعيد تبادل خبراتهما وتنسيق جهودهما في التعامل مع «كورونا»، وتداعياتها المختلفة.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أهمية التعاون القائم بين البلدين في مواجهة أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد، وضرورة تعزيز التنسيق والعمل الدولي المشترك من أجل تجاوز هذا التحدي والسيطرة على تداعياته المختلفة، إنسانياً وصحياً واقتصادياً.
كما أكد سموه على العلاقات المتميزة والقوية التي تجمع دولة الإمارات وكندا، والحرص المستمر على تعزيزها وتنميتها في العديد من المجالات، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الصديقين.